بعد مقتل سائقين مغربيين... غضب المهنيين يتزايد ودعوات للاحتجاج أمام سفارة مالي في الرباط

13 سبتمبر 2021 - 09:30

خلف حادث مقتل سائقي شاحنتين مغربيين في طريقهما إلى العاصمة المالية باماكو، حالة غضب واسعة بين معنيي النقل واللوجستيك في المغرب، وسط دعوات بينهم للاحتجاج أمام السفارة المالية بالعاصمة الرباط.

وفي السياق ذاته، عبرت المنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، عن إدانتها بشدة لاغتيال سائقين مهنيين مغربيين ومحاولة قتل سائق آخر مرافق أصيب بجروح متفاوتة الخطورة، كانوا يؤدون واجبهم المهني في تأمين المبادلات التجارية بين المملكة المغربية ودولة مالي.

وأوضحت المنظمة أن هذا العمل الجبان الذي أقدمت عليه عصابة ملثمة كانت تمتطي سيارة رباعية الدفع، لم تسلم منه كذلك شاحنة مالية انقلبت بالطريق بعد إطلاق الرصاص الحي على سائقها، مشيرة إلى أن مثل هذا الاعتداء تكرر عدة مرات في ظل ما تعرفه مالي من انفلاتات أمنية بين الفينة والأخرى.

وقدمت المنظمة شكرها لكل الفاعلين والسائقين المهنيين وأفراد الجالية المغربية بباماكو الذين تفاعلوا مع هذا الحادث المؤلم وقدموا المساعدات المالية والمعنوية اللازمة للضحايا، مدينة بشدة كل عمل إرهابي يستهدف مستعملي الطريق من سائقين مهنيين عزل يؤدون واجبهم المهني والوطني ويؤمنون نقل البضائع والسلع من وإلى دول إفريقيا جنوب الصحراء،

وطالبت المنظمة الدبلوماسية المغربية بفتح تحقيق تحت إشراف منظمة الاتحاد الإفريقي بخصوص هذا العمل الإرهابي، وتحمل مسؤوليتها الوطنية في حماية أرواح وممتلكات مهنيي وسائقي شاحنات نقل البضائع الدولي بإفريقيا جنوب الصحراء، معلنة عزمها تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام سفارة جمهورية مالي بالرباط سيعلن عن تاريخها في القريب العاجل.

وتشير المنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، إلى أن دور الاتحاد الإفريقي كجمعية قارية غير حكومية تهتم بشؤون النقل واللوجستيك هو إنتاج الأفكار والبرامج والشراكات المهنية ما بين الدول الإفريقية الأعضاء وتعزيز سبل التعاون من أجل تعزيز البنية الأساسية.

وأعلنت السفارة المغربية عن مقتل سائقي شاحنتين مغربيين وإصابة ثالث في هجوم مسلح في مالي عندما كانوا في طريقهم إلى العاصمة باماكو. وأفادت السفارة المغربية في باماكو أنها على اتصال مع السلطات المختصة في البلدين، مشيرة إلى “طلب فتح تحقيق من طرف السلطات المالية لمعرفة ملابسات الحادث واتخاذ ما يلزم من إجراءات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي