رئاسة بلدية الصويرة من نصيب التجمع الوطني للأحرار وأسماء الشعبي خارج التنافس

18 سبتمبر 2021 - 21:00

عزيز العطاتري (مراكش)

تمكن المنافس القوي لأسماء الشعبي وكيلة لائحة حزب الأصالة والمعاصرة من ترؤس بلدية الصويرة، بعد انتخابه بأغلبية واضحة. وقد تم بمقر البلدية انتخاب طارق العثماني، مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسا جديدا للمجلس الجماعي للصويرة، بعد أن حصل العثماني، رئيس جمعية الصويرة موكادور خلال جلسة التصويت، على 22 صوتا من أصل الأصوات الـ 31 التي تتألف منها هذه الهيئة المنتخبة للمجلس.

ويعتبر العثماني المرشح التجمعي، الذي أطاح بأسماء الشعبي نجلة الملياردير الراحل ميلود الشعبي، بعد تصدر لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار خلال انتخابات 8 شتنبر الجاري بحصوله على 6 مقاعد، متبوعا بحزب الديمقراطيين الجدد الذي فاز بـ 5 مقاعد، بينما حل حزب الأصالة والمعاصرة ثالثا بـ3 مقاعد.

وأفادت مصادر مطلعة أن النيابة الأولى أسندت لمحمد أسوس عن حزب التقدم والاشتراكية، بينما أسندت النيابة الثانية لمحمد الهلاب عن حزب الأصالة والمعاصرة. أما النيابة الثالثة فكانت من نصيب شادية فاقي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بينما تولت حفيظة جدلي عن حزب الاستقلال النيابة الرابعة. أما حزب العدالة والتنمية فنال النيابة الخامسة من خلال تمثيلية سامي خرواع، بينما تمثيلية الحزب المغربي الحر كانت من خلال محمد بيفنزي، الذي أسندت إليه النيابة السادسة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي