اللجنة العلمية تدرس إمكانية تلقيح الأطفال أقل من 11 سنة

21 سبتمبر 2021 - 17:00

تدرس اللجنة العلمية لتدبير جائحة كورونا إمكانية الانتقال إلى تلقيح الأطفال أقل من 11 سنة، وذلك بعد المرحلة الأولى، المتمثلة في تلقيح الفئة العمرية، ما بين 12 و17 سنة.

وأوضح سعيد متوكل، عضو اللجنة العلمية لتدبير جائحة كورونا، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن اللجنة لم تقرر بعد الانتقال إلى تلقيح الأطفال أقل من 11 سنة، مشيرا إلى أن إمكانية تلقيحهم قيد الدراسة.

وكانت وزارتي الصحة والتربية الوطنية، أعلنتا الأسبوع الماضي، أن العدد الإجمالي للمتمدرسين (الفئة 12-17 سنة)، بالتعليم العمومي والخصوصي ومدارس التعليم العتيق والبعثات الأجنبية الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19 تجاوز مليون مستفيدة ومستفيد.

وأوضحت الوزارتان، في بلاغ لهما، أنه من أجل تسريع وتيرة العملية الوطنية الواسعة لتلقيح هذه الفئة من المتمدرسين، عملت الوزارتان بتنسيق مع السلطات الترابية على الرفع من عدد المؤسسات التعليمية المحتضنة لمراكز التلقيح لتصل إلى 700 عوض 419 عند انطلاقها.

وأبرز البلاغ أن هذه العملية الوطنية تمر في “ظروف جيدة”، يطبع سيرها التنظيم المحكم والارتياح والاطمئنان إزاء أجوائها الإيجابية العامة لدى كل المتدخلينن، مضيفا أن هذه العملية عرفت إقبالا مكثفا على مراكز التلقيح من طرف المتعلمين وأولياء أمورهم.

وذكر أن هذه العملية التي انطلقت يوم 31 غشت الماضي، تأتي تفعيلا لتوصيات اللجنة العلمية المكلفة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح، وكذا من أجل ضمان دخول مدرسي آمن للمتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.