أولمبيك آسفي يقدم شكوى ضد حكمي مباراته أمام مولودية وجدة سمير الكزاز وجلال جيد

26 سبتمبر 2021 - 22:01

احتج أولمبيك آسفي على حكمي مباراته أمام مولودية وجدة برسم الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية، كل من حكم الوسط سمير الكزاز، وحكم الفار جلال جيد، بسبب الأخطاء التي ارتكبوها في حقه طيلة أطوار المباراة، على حد ما قاله في رسالة احتجاجه.

وقال أولمبيك آسفي في شكايته المقدمة لمديرية التحكيم، والتي تحصل “اليوم24” على نسخة منها، “يؤسفني السيد المحترم أن أضع بين أيديكم شكاية وتظلم من حكام مباراة الدورة الثالثة بین أولمبيك آسفي ومولودية وجدة، وبالتحديد حكم الوسط سمير الكزاز، والحكم المسؤول عن غرفة للفار جلال جيد”.

وأضاف أولمبيك آسفي في الشكاية ذاتها، “سأضعكم في الصورة بكل تجرد ومن دون أي تحامل أو خروج عن المألوف، ويمكنكم الرجوع للتسجيل للمباراة للوقوف على حقيقة مجريات المباراة، ففي الدقيقة 68 كان لفريق أولمبيك أسفی هجوم ولقد مورس على اللاعب خابا من أولمبيك أسفي خطأ مضاعف من طرف لاعبي مولودية وجدة رقم 4 الذي سحب لاعب أولمبيك أسفي من قميصه مع لمسة يد ضد مدافع مولودية وجدة رقم 5، ونفس اللاعب تعرض للدفع من طرف زميله رقم 4 وبعد دقيقتين من المراجعة والتواصل بين حكم الساحة وحكم الفار وأمام استغراب الجميع، وفي الوقت الذي كنا نتظر الإعلان عن ضربة جزاء، أعلن الحكم سمير الكزاز على ضربة خطأ لصالح الخصم، ويمكن لكم الرجوع للتسجيل للحوار الذي دار بين الحكم سمیر الكزاز وغرفة الفار الذي يوجد بها الحكم جلال جيد”.

وتابع القرش المسفيوي في الشكاية ذاتها، “أمام اندهاشنا بإعلان ضربة خطأ لصالح مولودية وجدة وهي من وحي الخیال وعكس المتوقع، ومما زاد من استغرابنا واندهاشنا أن حكم الفار جلال جيد لم يقدم آية إفادة أو تصحيح، ولم يستعن الحكم سمير الكزاز بتقنية الفار للحسم في الحالة هل هي ضربة جزاء وهذا هو الصحيح أم ضربة خطأ وهي حالة غريبة لم نجد لها من تفسير في مثل هذه الحالات التي تستوجب الرجوع لتقنية الفار لتصحيح ما استعصى على حكام المباراة للتأكد منه بالعين المجردة”.

وتسائل أولمبيك آسفي في شكايته، على أنه كيف يمكن القبول بهذه التصرفات الاستثنائية وما جدوى وجود تقنية الفار إذا رفض حكم المباراة الرجوع إليها لإنصاف الفريق المتضرر ووضع حدا للشك.

وواصل أولمبيك آسفي “لقد وضعنا أمامكم هذه الحالة التي حرمت فريقنا من إضافة الهدف الثاني، وكان لها أثرا سلبيا على اللاعبين، زاد من حدة ذلك التأثير السلبي بقرارات الحكم بمنحنا إنذارات مجانية التي تجاوزت حدود الوصف والإعلان عن ضربات الخطأ التي أصبح لها اتجاه واحد في محاولة منه لإضعاف لاعبي أولمبيك آسفی نفسیا وبشكل استفزازي”.

وختم أولمبيك آسفي شكايته بالقول، “لذا، نطلب منكم أخذ شكايتنا وتظلمنا من قرارات الحكم سمير الكزاز وحكم الفار جلال جيد بعين الاعتبار لأننا عانينا من أخطاء وهفوات الحكام وكنا نستعين بالصبر، لكن لقد طفح الكيل وسيكون موقفنا واضحا وهو إعفاء فريق أولمبيك أسفی من تحكيمهما في أية مباراة نكون طرفا فيها، فكيف لحكمين دوليين يرتكبان أخطاء لا يرتكبها حكام مبتدؤون”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي