البام يحافظ على رئاسة المجلس الإقليمي في أسفي

28 سبتمبر 2021 - 23:59

آسفي_ أحمد الحضاري

بحصوله على 13 صوتا مقابل منافسه “الاتحادي”، الذي صوت لصالحه 8 مستشارين ظفر عبد الله كريم عن “الاصالة والمعاصرة”، صباح اليوم الثلاثاء، برئاسة المجلس الإقليمي لعاصمة عبدة.
وهي المرة الرابعة، التي يتربع خلالها “كريم”، الذي قاد لائحة “الجرار” على كرسي رئاسة إقليم أسفي.

وسبق لستة احزاب سياسية في آسفي، وهي الاصالة والمعاصرة، والتجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الاشتراكي، والاستقلال، والاتحاد الدستوري، والحركة الشعبية، أن أصدروا مباشرة بعد ظهور نتائج اقتراع 8 شتنبر ميثاقا موقعا، يقرون فيه بمنح رئاسة المجلس الحضري لآسفي المدينة، لحزب الاستقلال، وهو ما حصل بالضبط، ورئاسة المجلس الإقليمي ل “للأصالةوالمعاصرة”.

وبعد ظهور نتائج انتخابات المجلس الإقليمي، وفوز سبعة لوائح، الجرار 203 أصوات (7مقاعد)، متبوعا بحزب السنبلة 104 أصوات ( 4 المقاعد)، ثم رمز النخلة 82 صوتا( 3 مقاعد)، والحمامة ب62 صوتا (3 المقاعد، )، ثم حزبي الميزان، والفرس، والورد، الذين حصل كل واحد منهم على مقعدين.

وبعد ظهور هذه النتائج، أصدرت خمسة أحزاب ميثاقا ثانيا تؤكد خلاله التزامها بدعم “عبد الله الكريم” رئيسا للمجلس الإقليمي. ووحده حزب “الحركة الشعبية” بقيادة البرلماني “عادل السباعي” نائب رئيس المجلس الحضري بموجب الاتفاق الأول ، تراجع عن التصويت لصالح “كريم”، فأبدى بدعم من الرجل القوي بالإقليم البرلماني “التهامي المسقي” عن “الحركة الديمقراطية الاجتماعية” ، رغبته في التسابق على كرسي رئاسة المجلس الإقليمي. لكن قبل يومين من انتخاب الرئيس الإقليمي انسحب “السباعي” أيضا عن المنافسة، لصالح الاتحادي “محمد اجدية”، البرلماني السابق، رئيس جماعة سيدي عيسي القروية، والصديق الحميم ل”كريم”، الذي وضع ترشيحه مدعوما من الحركتين الشعبية، والديمقراطية الاجتماعية، فحصل فقط على ثمانية اصوات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي