نتائج انتخابات آسفي.. البيجيدي يخسر 37 ألف صوت والأحرار والبام والاستقلال يضاعفون أصواتهم

28 سبتمبر 2021 - 22:30

أسفي- أحمد الحضاري

حسب المعطيات، التي كشفت عنها وزارة الداخلية بخصوص انتخابات 8 شتنبر الأخيرة، فإن حزب العدالة والتنمية في آسفي، الذي قاد لائحته البرلماني السابق والقيادي الشاب، عضو الأمانة العامة، رضى بوكمازي، وأدار حملة الانتخابات البرلماني السابق، والقيادي البارز في الحزب، إدريس الثمري، فقد حصل فقط على 5315 صوتا في الانتخابات التشريعية، الأمر الذي جعله خارج دائرة الفائزين بمقعد برلماني.

ومقارنة مع الانتخابات التشريعية ل2016، فقد سبق للحزب أن تبوأ الصدارة في إقليم آسفي، وحصد أزيد من 29 ألف صوت، ما منحه ساعتها مقعدين برلمانيين، أضيف إليهما مقعد فاز به بوكمازي في لائحة الشباب.

وبذلك يكون البيجيدي قد خسر ما يقارب من 37 ألف صوت في كل من الانتخابات التشريعية، والجماعية.

وبخصوص الانتخابات الجماعية، ففي الوقت الذي كان قد حصد حزب العثماني أزيد من  13 ألف صوت في استحقاقات 2015، مكنته من الظفر ب 23 مقعدا،  بوأته رئاسة الجماعة الحضرية لآسفي، فإنه في المقابل،  لم يحصل إلا على 2084 صوتا فقط في انتخابات الثامن من شتنبر الماضي، لم تمكنه من الحصول إلا على ثلاثة مستشارين، اصطفوا إلى جانب المعارضة في المجلس البلدي.

في حين، حصل حزب الأصالة والمعاصرة في الانتخابات التشريعية على 33 ألفا و 209 أصوات. وتوج الأول في إقليم آسفي، وحافظ على مقعده البرلماني، إذ سبق أن حصد  22584 صوتا في 2016. ويكون بذلك قد ضاعف من أصواته بأكثر من 10 آلاف صوت، والأمر نفسه قام به حزب الاستقلال، الذي رتب ثانيا في آسفي في الانتخابات التشريعية ل8 شتنبر الأخيرة. فقد حصل على 21 ألفا و52 صوتا مقابل 11ألفا و165 صوتا في 2016.

وكانت المفاجأة مع حزب التجمع الوطني للأحرار،  الذي انتزع مقعدا برلمانيا، بعد أن أضاف إلى أصواته أكثر من 11 ألف صوت، إذ حصل على 17 ألفا و649  صوتا مقارنة مع 2016، التي حصل فيها على 6295 صوتا فقط.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي