الإبراهيمي يدق ناقوس الخطر: لم يتبق سوى 20 طبيبا ممارسا بالمستعجلات في المغرب

16 أكتوبر 2021 - 23:00

أكد مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، عز الدين إبراهيمي، اليوم السبت بالرباط، أن طب المستعجلات بالمغرب يواجه عدة تحديات أبرزها “النقص الملحوظ” في عدد الممارسين.

وكشف الإبراهيمي قائلا: “في الوقت الحالي، لم يتبق لنا سوى 20 طبيبا ممارسا بالمستعجلات في المغرب”، مشددا على أنه “حان الوقت لزيادة عدد الممارسين في هذا التخصص”.

وأوضح البروفيسور الإبراهيمي الذي كان يتحدث في إطار أعمال المؤتمر الدولي الخامس للجمعية المغربية لطب المستعجلات، أنه في ضوء الإرادة الملكية في توسيع التغطية الاجتماعية والطبية لملايين المواطنين، فإنه أصبح “طب المستعجلات فعلا يشكل أكثر من أي وقت مضى أولوية مطلقة “، معربا عن أمله في أن يتم في المستقبل القريب توظيف أول المدرسين، والباحثين في طب المستعجلات المدنية.

وكشف المتحدث ذاته، على هامش المؤتمر، أنه خلال الجائحة، تم إثبات الكثير من الأمور، بما في ذلك الحقيقة التي لا جدال فيها، وهي أنه “بدون طب المستعجلات الذي يستجيب أثناء الأزمات، لا يمكن الخروج من الأزمة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[email protected] منذ شهر

ياريت الاستاذ الابراهيمي يدير جولة فاحد المستشفيات فالمدن الصغرى و يشوف المستعجلات متدربي الهلال الاحمر و حراس الامن و النظافة هم من يحكمون اما '" الاطباء" فلأن المندوب طبيب فهو يتستر على غيابهم و ان وجدوا فالشواهد الطبية ب خمسين درهم فقط الطبيب لا يلمس المريض ابدا لل اعمم و لكن الاغاببة الساحقة بالاضافة الى ان الاختصاصيين كلهم بدون استثناء يشتغلون يوم او يومان فالاسبوع او اسبوع فالشهر كل حسب الصيغة التي تناسبه و تناسب المصحة التي يكمل بها باقي الايام تعليقي من الواقع الاليم

Rédouan منذ شهر

عادي ميبقاوش معدل للدخول كلية الطب 18 في المعدل ولكم واسع النظر

التالي