مغنو "راب" مغاربة ضد التحريض على العداوة مع الشعب الجزائري التي يتسبب فيها" البيف""

20 أكتوبر 2021 - 09:30

في وقت لا يزال موضوع الساعة في ساحة الراب هو “البيف” بين مغنيي “الراب” المغاربة، والجزائريين، تحدث فنانون مغاربة من أبرز الطاقات الشابة عن سبب عدم اتباعهم الموجة، كونهم ينظرون إلى الأمور بطريقة مغايرة.

ورفض مغني “الراب” “طوطو” وجود هذا الكلاش، لتأثيره على الشعبين، بيينما تشهد فيه أنظمة الدولتين مشاكل، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى الكراهية بين الشعبين”، حسب كلام “طوطو”.

وأكد “الغراندي طوطو” أنه وطني حتى النخاع، ويحب بلده، ويقاتل من أجلها، لكنه يرفض الدخول في مثل هذ الأمور، التي تحصل، حاليا.

مغني “الراب” “دراغانوف”، الذي تنحدر أصول والدته من الجزائر، عارض التحريض على العداوة الذي يولده هذا” البيف”، واعتبر أن الأمر يضر بالمغاربة الموجودين في الجزائر والجزائريين في المغرب، مشيرا إلى أن الأمر يمكن أن يتجاوز حدود المعقول.

وقال “دراغانوف” إن البلدين أكبر من الخلافات، التي تحصل، وشعار خاوة خاوة لا يبيح وجود هذا الصراع، ووصوله إلى هذه المرحلة.

“سمول إكس” بدوره، رفض هذا الكلاش، وقال إن الفنانين الجزائريين الكبار، لم يسيؤوا للمغرب، ولا يمكن أن يرد على شخص بعيد عن الفن، في تنقيص منه لمغنيي “الراب” الجزائريين.

واعتبر “سمول إكس” أن الخلاف بين الحكومات لا يعني خلافا بين الشعبين، ولا يمكنه أن يساهم في خلق كراهية وحقد بينهما.

ودخل عدد كبير من مغنيي الراب المغاربة في “كلاش” مع مغنيي راب جزائريين، بدأت شرارته من خلاف بين المغربي حليوة والجزائري ديدين، أشير فيه إلى قضية الصحراء المغربية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي