ليبيا تنظم مؤتمرا دوليا في طرابلس لدعم الاستقرار وداخليتها: المغرب سيشارك

20 أكتوبر 2021 - 23:30

تستعد ليبيا، لعقد مؤتمر دولي لدعم استقرارها، بمشاركة 31 دولة ومنظمة، من بينها المغرب، عاقدة آمالا عن رسم مسار اقتصادي وأمني جديد للبلاد، من خلال هذه الخطوة.

وأعلنت وزارة الداخلية الليبية، أن 31 دولة ومنظمة دولية ستشارك في المؤتمر الذي يعقد في طرابلس، يوم غد الخميس، موضحة أن الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي وجامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي والجزائر وتونس والمغرب ومصر والسودان ومالطا وتشاد والنيجر والسعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وهولندا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا واليونان وسويسرا وروسيا والصين والكونغو برازفيل والكونغو الديمقراطية، ستشارك في المؤتمر.

وبدأت الوفود المشاركة في المؤتمر بالتوافد على ليبيا، اليوم الأربعاء، حيث قالت وزارة الخارجية الليبية إنه تم استقبال وزراء خارجية عدد من الدول في مطار معيتيقة الدولي، وكان أولهم وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح، وسط إجراءات أمنية مشددة لتأمين العاصمة طرابلس استعدادا لاستقبال المشاركين.

وكانت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، قد أعلنت الأحد الماضي، عن استضافة ليبيا لمؤتمر دولي وزاري لمناقشة مبادرة حكومية ليبية حملت مسمى “مبادرة استقرار ليبيا”، موضحة أنها ترتكز على مسارين: الأول أمني عسكري، والآخر اقتصادي تنموي، بالإضافة إلى بحث “حشد الدعم اللازم للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات لتمكينها من أداء دورها بشكل إيجابي”، قبيل الانتخابات الليبية المرتقبة في دجنبر المقبل، وكذا دعوة المجتمع الدولي لمشاركته في دعم مطلب ليبيا، بشأن مغادرة القوات الأجنبية والمرتزقة البلاد.

ودعت المنقوش، الاثنين الماضي، الاتحاد الأوربي إلى الاضطلاع بدوره وتقديم المساعدة اللازمة لليبيين من أجل الوصول إلى الاستقرار المنشود وإنهاء المراحل الانتقالية، من خلال دعم الاتحاد لمبادرة استقرار ليبيا كـ”أول مبادرة ليبية خالصة تهدف إلى تحقيق الاستقرار الكامل في ربوع ليبيا كافة”، وفقاً لبيان وزارة الخارجية الليبية.

وكان المغرب، قد احتضن جولات لحوار الفرقاء الليبيين، آخرها جمعت قبل أيام قليلة وفدين يمثلان المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب، لتقريب وجهات النظر حول القوانين الانتخابية التي تعقد عليها آمال لتنظيم الاستحقاقات المرتقبة شهر دجنبر المقبل.

 

كلمات دلالية

المغرب ليبيا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي