الفريق النيابي للتجمع الوطني للأحرار: لا يمكننا انتظار الأشخاص غير الملقحين حتى يقتنعون

25 أكتوبر 2021 - 20:30

عبر فريق التجمع الوطني للأحرار في مجلس النواب عن تأييده لقرار الحكومة الأخير، القاضي بفرض جواز التلقيح للولوج إلى المؤسسات العمومية، والخاصة، مشيرا إلى “أن القانون لا يسعف الأشخاص الممانعين أخذ لقاح كورونا، وأن المجتمع لا يمكنه انتظار الأشخاص غير الملقحين حتى يقتنعو بضرورة أخد جروعات لقاح كورونا، لهذا تم فرض جواز التلقيح، والمطلوب الآن الابتعاد عن الاشاعات، والتشويش عن عمل الحكومة “.

 النائب البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار  أوضح، خلال مشاركته بجلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب حول التلقيح، والوضع الوبائي،أن البعض يريد أن يعيدنا لمرحلة الصفر بخلق حكايات فلان اصيب، وفلانة تم منعها من الولوج في إشارة إلى منع نبيلة منيب من ولوج جلسة الأسئلة الشفوية في البرلمان” .

وأشار فريق التجمع الوطني للأحرار إلى أن التطعيم هو الحل الأنجع للخروج من الأزمة، وأن اعتماد جواز التلقيح لولوج الأماكن العمومية، والتنقل بين المدن هو اجراء ناجع، بعدما تبين عمليا أن نسبة نقل العدوى تظل ضعيفة جدا، ما يوكد نجاعة التدابير المتخذة.

فريق الاحرار أكد، خلال تعقيبه،أن جواز التلقيح إجراء صعب، ومزعج، لكن ضروري، لأنه لا يمكن العودة إلى الحياة الطبيعية من دون التلقيح ضد الفيروس، مطالبا وزير الصحة بالمرونة في إتخاذ الاجراءات.

يذكر أن الجلسة شهدت منع البرلمانية نبيلة منيب، عن حزب الاشتراكي الموحد، من دخول مقر مجلس النواب لحضور جلسة الأسئلة الشفوية، وأيضا لحضور تقديم مشروع قانون المالية في المجلس، وذلك بسبب عدم الإدلاء بجواز التلقيح.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسماء المغرب منذ شهر

والذي وصل الى الحكومة بالتزوير والرشوة سيدفع طبعا في اتجاه مزيد من الاحتقان حتى تتفجر الأوضاع في وجوهكم وكرة الثلج كل يوم تتدحرج وتكبر

سعد منذ شهر

حزب الأشرار.. بعيدا عن الخطاب الرسمي، الجميع يعرف كم المال والسلطة اللذان استخدما لإيصال صديق الملك الى رئاسة المحكومة.. عليكم احترام ذكاء المغاربة، الذين تسمونهم "متقاعسين" على الأقل لهم عقل يجب أن يقتنع قبل الإقدام على شيء.. ان تكونوا غير قادرين على تقديم خطاب مقنع يعنى أنكم غير مقتنعين من جهة، وأنكم استبدلتم عقولكم بإسفنجة مقابل "بردعة" حكومية.. لست ضد اللقاح لأن من أقنعني هي المقالات العلمية في المجلات المتخصصة التي تصدر في دول تحترم ذكاء شعوبها.. أما أنتم "نواب" و"وزراء" الصدفة فلا تفرحوا كثيرا، فعند الله حسابكم

التالي