الفنانة المغربية مريم حسين: لا أحرج من لقب "سجينة سابقة"

28 أكتوبر 2021 - 02:00

تحدثت الفنانة المغربية مريم حسين عن تفاصيل تجربة السجن التي عاشتها سابقا في الإمارات، مشيرة إلى أنها تعلمت منها أن تكون أكثر هدوء، وأعادت بعدها ترتيب أوراقها.

واعتبرت مريم حسين في لقاء مع الإعلامي العراقي نزار الفارس، أن تجربة السجن حولتها من شخصية جدلية إلى شخصية جادة بعد مغادرتها السجن.

وقالت: “تجربة السجن استفدت منها أني انفصلت عن السوشال ميديا لمدة 11 يوما… وعرفت ربي أكثر وهذا سبب راحتي”.

ونفت مريم حسين أن يشكل لها لقب “سجينة سابقة”، أي نوع من الحرج، معتبرة أنها خرجت من السجن بعلاقة حب.

وصرحت: “وجدت الحب بعد خروجي من السجن، مع أني كنت ضد الزواج بعد تجربتي السابقة”، ورفضت الكشف عن تفاصيل أكثر حول العلاقة الحالية، مشيرة إلى أنها تعلمت من تجربة زواجها مع الممثل فيصل الفيصل، بأن لا تفصح عن تفاصيل زيجاتها وحياتها الشخصية للعلن.

ووصفت مريم حسين تجربة السجن قائلة: “رأيت شيئا لم أكن أعرفه وأنا خارج السجن، لا وجود للهواتف ولا وجود للضجيج، مضيفة:” ليس هنالك أحلى من الحرية، لكن الله لم يبتليني بهذه المصيبة إلا من أجل نتيجة، رب ضارة نافعة، استفدت منها، الحب، والارتباط، والرغبة في بناء عائلة حلوة، وأدت بي لأراجع حساباتي التي أخطأت بها “.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي