أمحجور: سمعنا من وزيرة المالية كلاما يتناقض بـ180 درجة مع كلام جلالة الملك

27 أكتوبر 2021 - 01:30

عبر محمد أمحجور، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عن استغرابه من كلمة وزيرة الاقتصاد والمالية، حين تقديمها لمشروع قانون المالية بالبرلمان، وخاصة فيما يتعلق بـ”جرأتها ووثوقيتها، واستعمالها للغة جازمة لا تواضع فيها ولا تنسيب”، يقول أمحجور، مضيفا، “بل الأدهى من ذلك أنها لم تكلف نفسها حتى عناء ملاءمة كلمتها مع مضامين الخطاب الملكي الذي لم يمض عليه إلا أياما معدودات، وتم الاستماع إليه في نفس المكان”.

وأضاف أمحجور، “بالله عليك السيدة الوزيرة كيف يمكن للمواطنين والمستثمرين ومؤسسات التمويل أن تسمع من أعلى سلطة في البلاد يوم 8 أكتوبر، مؤشرات مرقمة وبلغة واضحة لا تردد فيها، تبين حجم المجهود الوطني الكبير الذي بذل، والذي أجمل جلالة الملك خلاصته بقوله: (كلها مؤشرات تبعث، ولله الحمد، على التفاؤل والأمل، وعلى تعزيز الثقة، عند المواطنين والأسر، وتقوية روح المبادرة لدى الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين)، ثم بعد ذلك بأيام تسمع منك كلاما يتناقض بـ180 درجة مع كلام جلالة الملك؟”.

وتابع: “كيف لك أن تشرحي لنا تناقض كلامك الغريب؟ هل فعلا اكتشفت في “سبعة أيام بدون معلم” أن “السياسات الحكومية على مدى عشر سنوات الماضية، أنتجت إخفاقات اقتصادية واجتماعية أجهزت على المكتسبات التي حققها المغرب سابقا، وأصبحت عائقا للتنمية عوض أن تكون محركا لها”؟!! هل فعلا كنت واعية ومدركة لما كنت تقرئينه؟”.

وقال أمحجور أيضا، “السيدة الوزيرة، أتفهم أنك قادمة إلى السياسة من عالم المال والأعمال، وأتفهم أن انتماءك الحزبي إنما هو صباغة لم تجف بعد، لكن هل لي أن أذكرك أن الحزب السياسي الذي تُدَبرِين باسمه قطاع المالية والاقتصاد هو الحزب الذي دبر خلال “العشر العجاف” القطاعات المالية والاقتصادية الكبرى، كما أنه عمر في أغلب الحكومات المتعاقبة منذ عهد أحمد عصمان أي منذ سبعينيات القرن الماضي”.

وتساءل القيادي الحزبي، “هل هذا الحزب معني بتلك الاخفاقات التي أجهزت على مكتسبات المغرب؟ إن كان معنيا، وهو كذلك، كيف لمن أنتج إخفاقات خلال عقود مضت أن ينتج نجاحات في خمس سنوات؟”.

واستمر أمحجور في توجيه خطابه لنادية فتاح العلوي، وقال، “السيدة الكفاءة المحترمة، المغرب وصورته ومكانته أكبر وأدوم من الجميع، وما تحقق في عشر سنوات الماضية من إصلاحات كبرى ومنجزات لا تخفى هي ملك للبلد ولجميع المغاربة، ولم يذهب بها حزب العدالة والتنمية إلى بيته، فرجاء استخدمي “كفاءتك” في إكمال المسير وإنجاز الأفضل، لأن المغاربة ينتظرون منك ما هو أحسن”.

كلمات دلالية

أمحجور فتاح العلوي
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السد منذ شهر

نعم وزيرة المالية على حق فيما قالت و هي مسؤولة على أقوالها. لقد دمرتنا حكومة البيجيدي التي أفقر غالبية المغاربة. فلا تحاول .

أبو عائشة منذ شهر

لعل السيدة الوزيرة لم تفهم اللغة العربية في خطاب الملك

التالي