لجنة مسلمي مليلية تشكو مندوبة الحكومة لوزير الداخلية الإسباني

27 أكتوبر 2021 - 15:10

 

وجهت اللجنة الإسلامية في مليلية، خطابا مكتوبا لوزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، أظهرت فيه شكواها وامتعاضها من ممارسات مندوبة الحكومة الإسبانية بالثغر المحتل، صابرينا موح، بعد رفضها لعقد اجتماع مع اللجنة الإسلامية، قصد مناقشة التسوية المحتملة لمجموعة من الملفات المتعلقة بالمغاربة القاطنين بالمدينة.

المراسلة التي وقعها الرئيس الجديد للجنة، حسن العبودي، أبلغت الوزير الإسباني، شروع هذا التنظيم في فتح مكاتب لتلقي ومعالجة ملفات مغاربة مليلية، لكن تعنت مندوبة الحكومة ورفضها المتكرر للجلوس على طاولة الحوار، حال دون تسجيل أي تقدم في معالجة هذه الملفات.

يذكر أن تأسيس هذه اللجنة الإسلامية من داخل الجيب المليلي المحتل، والمعروفة اختصارا بـ “CIM”، جاء كمحاولة لجمع قوى جمعيات المجتمع المدني التي تمثل مسلمي مدينة مليلية، وقد جاء تأسيسها في ظروف مشحونة حاولت عرقلة بنائها، خصوصا من قبل أنصار الحزب الشعبي الإسباني بمليلية، حيث نظموا حملة مضادة لم تخل من أعمال الشغب والفوضى لثني مسلمي هذه المدينة عن المشاركة في عملية تأسيس اللجنة.

وتهدف هذه اللجنة إلى تسيير المساجد ومرافقها داخل المدينة المحتلة، وجمع التبرعات لتوزيعها على الفقراء واستثمارها أيضا في مشاريع هادفة تعود بالنفع على الجميع، إضافة لتوفير الأضاحي للمسلمين في مناسبات عيد الأضحى، وتنظيم أنشطة دينية وثقافية واجتماعية في رمضان وأيضا مجموعة من الأنشطة ذات الطابع الإنساني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي