السنتيسي: هل للحكومة الجرأة على وضع حد أدنى للأجور يراعي كل جهة

28 أكتوبر 2021 - 07:00

قال إدريس السنتيسي، القيادي في حزب الحركة الشعبية، إنه لا يمكن تحويل كل المغاربة إلى مقاولين ومحاولة إيجاد دعم لهم، على اعتبار أن المغاربة “يعيشون أزمة مالية تستوجب التدخل العاجل في ظل ارتفاع الأسعار، كما أن الفواتير الخاصة بوكالات الماء والكهرباء زادت من الأزمة، مضيفا “الغلاء موجود لا ينكره أحد اليوم”.

وخلال مناقشة قانون المالية صباح اليوم الأربعاء، أكد السنتيسي أن “الأسرة المغربية لا يمكن أن تتحمل ثلاثة أشهر من أجل القيام بإصلاحات بالأحرى سنوات”، مشيرا إلى أن إصلاح صندوق المقاصة “يمكن أن يقودنا إلى إصلاحات أخرى”. وتساءل السنتيسي بالقول، “كيف يمكن التصدي لغلاء الأثمان، بالموازاة مع “الزيادة في ثمن المحروقات التي تؤثر على ارتفاع أسعار مواد استهلاكية”.

وبعد أن أثار طريقة استخلاص الضرائب والرسوم من أصحاب المقاهي والفنادق المتضررين في الأزمة، ساءل القيادي في حزب الحركة الشعبية وزيرة الاقتصادي والمالية نادية فتاح العلوي، وفوزي لقجع الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية عن “هل للحكومة الجرأة على وضع حد أدنى للأجور يراعي كل جهة على حدة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي