فريق الأحرار في أكادير: أخنوش غاب عن دورة الجماعة بسبب لقاء وزاري

27 أكتوبر 2021 - 16:30

قال خالد القايدي، كاتب مجلس جماعة أكادير عن فريق التجمع الوطني للأحرار، بأن غياب أخنوش عن أول دورة استثنائية لمجلس جماعة أكادير ليس إلا غيابا مبررا، كغيره من الغيابات التي سجلها المجلس يومه الأربعاء لمجموعة من المستشارين والأعضاء، بسبب تزامن التزاماتهم مع تاريخ انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس.

وحسب القايدي، فإن غياب أخنوش كان نتيجة لالتزاماته الحكومية بعد عودته من سفره خارج البلاد، وأنه مستعد للحضور في القادم من الدورات، مع الحرص على مواكبته الميدانية لمختلف المشاريع التنموية، وذلك من خلال رد له على ما أسماه بتخوف الساكنة من أي نكوص تنموي بالمدينة.

ودعا القايدي مختلف الأطياف الحزبية المكونة للمجلس إلى التكتل لتحقيق التنمية المنشودة، مؤكدا على أن توقيت انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس يحكمه عامل زمني تحدده آجال قانونية يحكمها الدستور، وذلك في سياق رده على انتقاد المكتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية لتأخر انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس.

يذكر أن رئيس الحكومة، عقد اليوم الأربعاء، اجتماعا حول ملف الاستثمار بحضور عدد من الوزراء.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذا الاجتماع الذي حضره عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية ونادية فتاح العلوي، وزيرة الاقتصاد والمالية ورياض مزور، وزير الصناعة والتجارة وفاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ويونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى، والشغل والكفاءات، ومحسن الجزولي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، يأتي في أعقاب اجتماع المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك محمد السادس، في 17 أكتوبر في مدينة فاس، وخصصت أشغاله بشكل أساسي لتدارس التوجهات العامة لمشروع قانون المالية لعام 2022، والذي أبرز ضرورة ترسيخ أسس إنعاش الاقتصاد الوطني.

وهدف الاجتماع، وفق البلاغ، إلى التفكير في الوسائل الكفيلة بتحفيز الاستثمار وترسيخ أسس إنعاش اقتصادي، بما يتماشى والتوجيهات الملكية السامية، وعلى ضوء المرجعية المشتركة للنموذج التنموي الجديد، وكذا البرنامج الحكومي، لا سيما في الجانب المتعلق بالتشغيل، وذلك من خلال مجموعة من التدابير الشاملة والفعلية للدفع باتجاه نمو اقتصادي قوي ومستدام وشامل، منتج لفرص الشغل.

كلمات دلالية

أكادير دورة عزيز أخنوش
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي