التساقطات المطرية تحيي آمال الفلاحين وتنعش الأسواق

03 نوفمبر 2021 - 23:00

شهدت عدد من أقاليم المملكة منذ ساعات الصباح اليوم الأربعاء، تساقطات مطرية معتدلة، بعد احتباس طويل، وسط تخوفات الفلاحين من ضياع غلة الزيتون، وعودة شبح الجفاف.

التساقطات المطرية، التي ينتظر أن تبلغ معدلا يتجاوز 11 ملمترا في مكناس، و14.6 في تاونات، من شأنها أن تحيي آمال الفلاحين، خصوصا منتجي الزيتون، والبطاطس، والبصل، فضلا عن الكسابة، ومنتجي الحبوب.
وفي السياق ذاته، قال حميد طعنيش، مستشار فلاحي في جهة خنيفرة – بني ملال، إن أمطار الخير، التي تشهدها أقاليم عدد من الجهات، وقعها ينعكس على مزارعي الحبوب أولا، ومنتجي الزيتون، الذين لم يبادروا إلى جنيه ثانيا، وعلى الكسابة ثالثا.
وأضاف المستشار الفلاحي، في اتصال مع موقع “اليوم24″، أن الفلاحين كانوا ينتظرون أولى قطرات المطر لزراعة الأرض، كما أن منتجي الزيتون ينتظرون قطرات “الفينيسيون” لجني الغلة، أما بالنسبة إلى المنتجين، الذين باشروا عملية الجني، منذ مطلع شهر نونبر، فلا يمكن للتساقطات المطرية أن تنفعهم في شيء.
وأكد المتحدث نفسه أن أسواق المواشي ستشهد انتعاشة بعد أمطار الخير، والكسابة سيبادرون إلى شراء رؤوس الدواب، والأغنام.. دون خوف من شح الأرض، وانعدام الكلأ.
وتوقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية أن تهم أمطار، وزخات مطرية شمال المنطقة الشرقية، والريف، والواجهة المتوسطية، والغرب، ومنطقة طنجة، والسايس، واللوكوس، والأطلس المتوسط، وهضاب الفوسفاط، والماس وتادلة، إضافة إلى نزول أمطار متفرقة في كل من الشاوية، ودكالة، وشمال المنطقة الشرقية، والسواحل الموجودة شمال آسفي، والأطلس الكبير.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.