لعنصر ينتقد "هيمنة" تحالف أخنوش ويعلن بدء العد العكسي لعقد مؤتمر الحزب الرابع عشر

04 نوفمبر 2021 - 13:30

انتقد بيان للمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، صدر، اليوم الخميس، ما وصفه عودة “أشكال الهيمنة”، بتمظهرات جديدة “مركزيا، وجهويا، ومحليا” بمبرر عددي، ودون مضمون سياسي، “ما من شأنه المس بجوهر التعددية السياسية لحساب “قطبية حزبية رقمية مرتبطة بلحظة انتخابية عابرة”.

وذكر الحزب بأنه ولد معارضا للحزب الوحيد، ولكل الهيمنة الحزبية، “والتي يسجل الحزب بأسف شديد عودتها”.

ودعا الحزب مكونات الأغلبية الحكومية إلى “تصحيح المسار”، والخروج من “دهشة المنطلق” عبر بناء استراتيجية تواصلية محكمة، ونهج الواقعية، والصراحة حول الأفق الممكن لبلادنا المحكوم بظرفية اقتصادية، واجتماعية صعبة ناجمة عن إكراهات الأزمة الوبائية، وهشاشة الاقتصاد الوطني البنيوية غير القادر على استيعاب “الوعود الانتخابية السخية”.

وبخصوص الشأن الداخلي للحزب وقف الحزب على النتائج الانتخابية وسياقها، وما رافقها من “قصور ذاتي، وشروط موضوعية”، وقرر المكتب السياسي اتخاذ كل “التدابير التنظيمية، والتأطيرية لبناء استراتيجية عمل جديدة”، مبنية على “رؤية سياسية، وهيكلية وتواصلية تؤسس لخطاب سياسي أكثر جرأة” وإعلام قوي يلائم الموقع الجديد للحزب، والتأسيس، ولمسار يرسخ مكان الحزب مؤسساتيا، ويعزز حضوره ميدانيا، وفي مختلف المواقع.

وقرر المكتب السياسي، بتنسيق مع رئاسة المجلس الوطني، الشروع في تحضير دورة للمجلس الوطني للحزب في المرحلة المقبلة تعقد حضوريا، وتخصص لتقييم الاستحقاقات الانتخابية، واتخاذ الترتيبات القانونية، والتنظيمية لعقد المؤتمر الوطني الرابع عشر في آجاله القانونية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.