ضغوط العمل في المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش "تحيل" ممرضين على مستشفى الأمراض النفسية

05 نوفمبر 2021 - 17:30

أحالت المصالح الأمنية، والطبية ممرضا حاول الانتحار، أمس الخميس، برمي نفسه من الطابق الرابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس على مستشفى الأمراض النفسية ابن النفيس.

وبناء على تقرير طبي، يؤكد تعرض الممرض بالمركز الاستشفائي الجامعي لضغوط نفسية، ووصوله إلى مرحلة عصبية متقدمة، تقرر عرضه على طبيب للأمراض النفسية.

وعلم “اليوم 24” من مصدر طبي أن ممرضة في مستشفى ابن النفيس الخاص بالأمراض النفسية والعقلية ترقد، حاليا، في المستشفى المذكور منذ حوالي 10 أيام، وذلك جراء إصابتها بانهيار عصبي جراء ضغط العمل.

وعاش المستشفى الجامعي محمد السادس في مراكش حالة استنفار قصوى إثر إقدام ممرض على محاولة انتحار برمي نفسه من الطابق الرابع للمستشفى، أمس. واستنادا إلى معطيات، حصل عليها موقع “اليوم 24″، فإن الممرض هدد برمي نفسه من الطابق الرابع لمستشفى الرازي، التابع للمركز الاستشفائي، لكن تدخل زملائه، وبعض الأطر الإدارية، التابعة للمستشفى أفشل محاولة الانتحار.

وأفادت مصادر مطلعة أن محاولة الانتحار جاءت احتجاجا على رفض إدارة المستشفى استقالة الممرض المذكور، ليقدم على العمل الخطير، في محاولة منه للضغط على الإدارة بالتهديد بالانتحار.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نبيل منذ 9 أشهر

عندما تهدِّد برمي نفسك من أجل نيل حقوقك، فالسلام على هذه الأرض و أهلها الطيبين، و لعنة الله على الظالمين من المسؤولين و المختلسين و المفسدين