بهجة فلاحي آسفي بأمطار الخير وارتفاع سعر الماشية في السوق

27 نوفمبر 2021 - 08:00

شهدت مدينة آسفي، خلال الأسبوع الجاري، تساقطات مطرية تراوحت ما بين 11 ملم، و16 ملم.

وعلى الرغم من قلتها، فإن التساقطات أبهجت فلاحي عبدة، الذين استبشروا بها خيرا.

واعتبر “رشيد بوكطاية” من كبار فلاحي منطقة “الحصبة”، شمال آسفي، ورئيس الجماعة القروية “مول البركي”، ونائب رئيس “الغرفة الفلاحية الجهوية” لجهة مراكش-آسفي، أن المزارعين في آسفي فرحون بنزول أمطار الخير، التي تساقطت في الإقليم.

وكشف، في حديث مع “اليوم 24″، أن 120 ألف هكتار تم زرعها من القمح، والقمح الطري، والشعير، وأن هذه الأمطار سوف تنقذ آسفي من مرحلة الخطر بسبب الجفاف، الذي عاشته المنطقة، العام الماضي، إذ إن أغلب مناطق عبدة كانت قد تضررت، ولم تعد لها القدرة على تحمل نتائج قلة التساقطات.

وأضاف بوكطاية أن التكلفة الفلاحية ارتفعت بحوالي 70 في المائة، إذ ارتفع سعر الزريعة، والأسمدة، وسائر المواد، إضافة إلى ارتفاع سعر الكلأ، خصوصا المركب منه، مما أرهق كاهل الفلاح، والكساب.

وتأسف الفلاح ذاته لتوقف التعاونية الفلاحية (لاسكام) عن الخدمات، التي كانت تقدمها للفلاحين، كتوفير البذور، وشراء المحصول، وتوجيه جميع التدخلات، التي يحتاجها الفلاح، وطالب بأن يجتمع منخرطو التعاونية بعبدة، لإعادة إحيائها، ولو بالتوجه إلى القضاء لسد الفراغ، الذي تركته.

واستبشر خيرا بالأمطار الأخيرة، أيضا، أحد كبار الفلاحين في جماعة “حد البخاتي”، البعيدة عن آسفي بأكثر من 60 كيلومترا، وقال في حديث مع الموقع، إن أغلب الفلاحين في منطقته قاموا بحرث أراضيهم، وإن الأمطار، التي سقطت، اليوم الجمعة، سوف تنقذ البذور من التلف، لأنها أمطار خفيفة، وفلاحية عكس أمطار، يوم الثلاثاء الماضي.

في حين رأى فلاح آخر من المنطقة نفسها أن هذه الأمطار غير كافية، خصوصا أن الفلاحين زرعوا حوالي 40 في المائة من أراضي “البخاتي”، ومنها أراض لم يحرثوها السنة الماضية. 

وقال أحد الكسابين، في حديث مع “اليوم 24″، إن “سعر الماشية في الأسواق ارتفع، بعد يومين من التساقطات”، مشيرا إلى أن سوق “جمعة اسحيم” مثلا عرف، صباح اليوم ارتفاعا كبيرا في سعر الأبقار، وهو سوق أسبوعي كبير، يبعد عن آسفي بـ 50 كيلومترا شمالا في اتجاه الدارالبيضاء، ويرتاده تجار من مدن مغربية متعددة.

أما سعر الحبوب، فهو لم يتغير، حسب إفادة (صلاح. ب)، أحد باعة الحبوب في إقليم آسفي، حيث حافظ على سعره الأصلي، الذي يصل إلى 2 دراهم ونصف للكيلو بالنسبة إلى القمح الطري، و3 دراهم للشعير، و3دراهم ونصف للقمح الصلب، لكنه توقع أن يرتفع سعر الحبوب المستعملة في البذور في حالة نزول أمطار كثيرة في كل من منطقة الرحامنة”، و”احمر” لشساعة مساحة الأراضي.

كلمات دلالية

أسفي الفلاحة المطر
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي