"اليوم 24" يرصد كواليس دورة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة

27 نوفمبر 2021 - 14:15

لم تسلم الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، المنعقدة صباح اليوم بمراكش من كواليس أبرزها:

 غياب فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة عن الدورة المنعقدة بمسقط رأسها، وهو ابرز حدث عرفه اللقاء، الأمر الذي فتح كثرة “القيل والقال” حول أسباب اعتذار المنصوري عن اللقاء التي تعتبر المسؤولة الأولى عنه، لكن السبب البارز حسب ما صرح به أكثر من قيادي، هو مرضها جراء حضورها أمس لقاء ثقافيا عقد في طقس بارد.

_وفي الوقت الذي أعد الطاقم التقني المكلف بالدورة النشيد الوطني من أجل الافتتاح به، تأخر تشغيله من أجل افتتاح اللقاء، مما دفع قيادة الحزب إلى ترديده شفويا، غير أنه بعد ما كانت على وشك الانتهاء من ترديده، طلع صوت النشيد، مما دفعها إلى إعادة ترديده من جديد.

– احتج بعض الصحافيين على نفاذ “البادج” الخاص بهم، مما أحدث اصطداما بين المكلفين باللجنة التنظيمية وبعض ممثلي جسم الصحافة، الذين احتجوا في البداية على قلة “البادجات” قبل أن ينصب الاحتجاج على نفاذها.

– حضر محمد بنعيسى وزير الخارجية الأسبق إلى المجلس الوطني للحزب، مما شكل بالنسبة لأعضاء الحزب حدثا غير مسبوق، جسدوه من خلال تبادل السلام والتحايا معه، غير أنه لم يجلس كثيرا للاستماع للمناقشة ليخرج إلى بهو القاعة.

– حضر عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار،  خلال المجلس الوطني الذي ظهر فيه لأول مرة بعد استوزاره باسم الحزب.

– حضر الحبيب بنطالب الرجل القوي سياسيا في حزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش آسفي ورئيس المجالس الغرفية للفلاحة رفقة ابنته البرلمانية الصغيرة فاطمة الزهراء بنطالب، ليجلسا متجاورين دون حضور نجله البرلماني وزوجته رئيسة المجلس الإقليمي لمراكش باسم الحزب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي