حيكر يربط بين تسقيف سن ولوج مباريات التعليم وهاجس صناديق التقاعد.. "كان الأولى تسقيف أسعار المحروقات"

29 نوفمبر 2021 - 20:00

هاجم عبد الصمد حيكر، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، الحكومة الجديدة التي يرأسها عزيز أخنوش، معتبرا أنها تنكرت للجهود التي بذلت خلال الولايتين الحكوميتين السابقتين، و”انقلبت على الوعود التي قدمتها خلال الانتخابات الأخيرة، لاسيما في القطاع الاجتماعي” حسب وصفه.

جاء ذلك في تعقيب حيكر على مداخلة أخنوش في الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة في مجلس النواب، إذ قال إن الحكومة الحالية وجدت تركة إيجابية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي خلفتها الحكومتان السابقتان، حسب وصفه.

وقال حيكر إن المغاربة مستاؤون من تراجع الحكومة عن الوعود في الزيادات في الأجور للأطباء والأساتذة، وعدم برمجة دعم المسنين، و”تخليها عما وعدت به بتوفير 2 مليون منصب شغل، الرقم الذي تراجع إلى 250 ألف في أفق سنتين” وعدم التفاتها إلى ملفي المقاصة والتقاعد.
واعتبر النائب أن هذه التراجعات تعزز الاحتقان الاجتماعي، خصوصا وأنها تأتي تزامنا مع زيادات في الأسعار وصفها بـ”الصاروخية”، مضيفا بأن “الحكومة عوض أن تذهب إلى تسقيف أسعار المحروقات، انصرفت إلى تسقيف الولوج إلى التعليم في 30 سنة”.
وزاد المتحدث بأن حقيقة القرار المتعلق بشروط التباري لولوج مهنة التعليم، دافعه الأساسي هو هاجس انعكاس الأمر على صناديق التقاعد” حسب وصفه”.
حيكر دعا أخنوش إلى استعمال صلاحياته للتراجع فورا عن الشروط الجديدة، معتبرا أنها لادستورية ولا قانونية، وتتعارض مع مقومات الدولة الاجتماعية” حسب قوله.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي