أمطار الخير تحيي آمال الفلاحين في موسم جيد- مكناس

03 ديسمبر 2021 - 10:10

تشهد عدد من أقاليم جهة فاس – مكناس، منذ ساعات صباح أمس الخميس، تساقطات مطرية مهمة، بعدما سجل احتباس، خلال شهري شتنبر، وأكتوبر، وسط تخوفات الفلاحين، إذ ينتظر أن تبلغ معدلا يتجاوز 21 ملمترا في مكناس، و 23.4 ملمترا في تاونات، و41 ملمترا في الحاجب، ومعدل تساقطات يتجاوز 10 ملمترات في فاس، بعد أمطار الخير، التي تهاطلت على أقاليم الجهة منذ أسبوعين.
وفي تصريح لموقع “اليوم24″، قال حميد طعنيش، مستشار فلاحي، ومسؤول تقني مكلف بالري بواسطة ” التنقيط” في جهة فاس- مكناس، وصاحب خبرة في غرس الأشجار المثمرة في حقول أجلموس، وخنيفرة، إن الأمطار، التي تشهدها البلاد من شأنها أن تحيي آمال الفلاحين، وتبعث الروح في رواج الأسواق، خصوصا ما يتعلق بأسواق المواشي، وتجارة المواد الفلاحية.
وأضاف المستشار الفلاحي أن الكسابة يتوقفون عن شراء العلف لرؤوس ماشيتهم، ويعوضونه بالعشب الأخضر، الذي تنبته الأرض مع أولى التساقطات المطرية، كما أن مزارعي الحبوب، بعد عملية التقليب، يعمدون إلى زراعة الأرض، مستغلين أول فرصة بعد انقشاع أشعة الشمس.
وبخصوص الرواج الاقتصادي، الذي تضمنه التساقطات المطرية الأخيرة، قال طعنيش،  إنه من الواضح أن السوق يشهد نوعا من الرواج، بعد ركود دام مدة طويلة، سيما “الحولي”، الذي انتعش سعره، شأنه في ذلك شأن الماعز، والسبب الإقبال المتزايد، خصوصا في أسواق أجلموس، والحاجب، ومكناس، مؤكدا أن رؤوس الماشية تشحن على متن سيارات “بيكوب” في اتجاه باب برد والنواحي، بالنظر إلى جودة اللحوم المحلية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.