وزير خارجية إسباني سابق يحذر من عواقب عدم إصلاح علاقات بلاده مع المغرب.. "أضرار كبيرة ستقع"

02 ديسمبر 2021 - 19:00

حذر وزير الخارجية الإسباني الأسبق، خوسيه مانويل غارسيا مارغايو، من أن عدم إصلاح علاقات بلاده مع المغرب سيسبب لمدريد أضرارا بالغة الأهمية، مسجلا أن سفيرة المملكة المغربية لم تعد إلى مدريد بعد الأزمة الأخيرة.

رئيس الدبلوماسية الإسبانية في حكومة ماريانو راخوي، أكد خلال مشاركته أمس الأربعاء في منتدى للأعمال بمليلية المحتلة، أن العلاقات بين مدريد والرباط تضررت بشكل بالغ مع وصول الحكومة الإسبانية الحالية، موضحا بأن رئيس الوزراء بيدرو سانشيز أخطأ بداية عندما لم يقم بزيارته الأولى كرئيس حكومة إلى المغرب.

هذا، واعتبر الدبلوماسي الإسباني أن طرح المغرب لملف سبتة ومليلية المحتلتين على الطاولة، ما كان ليتم لو كانت العلاقات جيدة، داعيا إلى تقليل اعتماد الثغرين المحتلين على المغرب” حسب وصفه.

وتوقع المسؤول الحكومي الأسبق، وفق ما نقلته صحيفة إلفارو دي مليلية، أن تستمر الحدود بين البلدين مغلقة، ما لم يتم تحسين العلاقات مع المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي