رفاق منيب يطالبون مجلس بني ملال بإعادة المدينة إلى "لونها الأصلي"

05 ديسمبر 2021 - 08:00

طالب الحزب الاشتراكي الموحد ببني ملال بتغيير لون المدينة الحالي والعودة إلى اللون الأصلي، والذي اعتبره مطلبا شعبيا للساكنة، مشيرًا إلى أن مشروع ميزانية جماعة بني ملال لا يرقى إلى مستوى تطلعات الساكنة، ويحد من آثار وتبعات سوء تدبير المجالس السابقة.

واعتبر رفاق نبيلة منيب ببني ملال في بلاغ لهم، أن العرض الذي قدمه رئيس المجلس أحمد بدرة خلال دورة استثنائية للمجلس، لم يتضمن أي تغيير جوهري في مشروع الميزانية، ولا يرقى إلى مستوى تطلعات الساكنة، ويحد من آثار وتبعات سوء تدبير المجالس السابقة.

وأوضح بلاغ الحزب الاشتراكي الموحد، أن عرض رئيس المجلس ناقشت فيه لجنة المالية مجموعة من النقط، من بينها التأكيد على أهمية اقتناء سيارة إسعاف خاصة بالجماعة، إذ لا يعقل لمدينة بحجم بني ملال (عاصمة الجهة) أن لا يتوفر مجلسها الجماعي على سيارة إسعاف تكون رهن إشارة المواطنين والموظفين لنقلهم إلى المستعجلات.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن المجلس عجز عن تحديث سينمافوكسأو استغلال هذه المعلمة الفنية وتحويلها إلى مركب ثقافي وفني يلبي طموحات واحتياجات شباب ومثقفي المدينة، مطالبا المجلس بتنويع مصادر التمويل والتدخل لدى مجلس الجهة وباقي الشركاء والمتدخلين لضخ مبالغ مالية في ميزانية الجماعة، قبل دورة فبراير 2022 تمكنها من برمجة مشاريع تنموية حقيقية تستجيب لانتظارات ساكنة بني ملال

وأكد البلاغ، على أن اللون الأصلي للمدينة هو الباج (الأصفر الفاتح) بناء على معطيات علمية وصحية وجمالية، وانسجاما مع رغبة الساكنة ومطلبها الملح، ولذلك فإن مطالبة ممثلي الحزب داخل المجلس بتغيير اللون الحالي والعودة إلى اللون الأصلي، يصب في مصلحة المدينة ويعيد إليها جزءا من هويتها الجمالية المفقودة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي