خوف السلطات من متحورة "أوميكرون" ينذر بأزمة جديدة على الفن بعيد محاولته استعادة عافيته

05 ديسمبر 2021 - 19:00

أدى القرار الحكومي، الذي يمنع المهرجانات، والتظاهرات الفنية بسبب تخوفات من أزمة وبائية جديدة، إلى تأجيل العديد من الأحداث الفنية، التي كانت مبرمجة في الفترة المقبلة، فيما تسبب قرار تعليق الرحلات من وإلى المغرب في حرمان ممثلين من تمثيل المغرب في أحداث خارج أرض الوطن.

وأعلنت إدارة المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة تأجيل الدورة الحالية إلى موعد لاحق، بعدما كان من المنتظر انطلاقها يوم 9 من شهر دجنبر.

وكان من المرتقب أن يقام المهرجان بشكل حضوري، وعبر الاتصالات بالفيديو مع الضيوف، الذين منعهم تعليق الرحلات القادمة نحو المملكة، غير أن القرار الجديد أدى إلى إلغاء الحدث بالكامل.

وتم تأجيل عرض لمسرحية “طالب راغب” في مسرح محمد الخامس بالرباط، لتتوقف جولة العرض المسرحي، الذي يشرف على إخراجه هشام الجباري، ويعرف مشاركة هشام الوالي، وسكينة درابيل، وعدنان محجة، ويحيى فاندي.

وأعلنت المديرية الجهوية لقطاع الثقافة (جهة الدار البيضاء)، أنه تقرر منع توافد الجمهور على معرض الدارالبيضاء لكتاب الطفل، والناشئة، الذي ينظم من 2 حتى 7 دجنبر الجاري، مع إيقاف أنشطة العارضين، والاكتفاء ببث الورشات المبرمجة عبر فايسبوك.

ويمنع قرار إغلاق الحدود فرقة “ثفسوين” للمسرح الأمازيغي بالحسيمة من مشاركتها، في الدورة 22 للمهرجان الدولي لأيام قرطاج المسرحية بتونس.

يذكر أن الحكومة قررت منع جميع المهرجانات، والتظاهرات الثقافية، والفنية، وإغلاق الحدود، وذلك استنادا إلى المقتضيات القانونية، المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية، وتعزيزا للإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي