المكتب الشريف للفوسفاط: المثمر للزرع المباشر يروم تغطية أزيد من 25 ألف هكتار خلال الموسم الفلاحي

06 ديسمبر 2021 - 18:50

أعلنت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP)، أن برنامج المثمر للزرع المباشر ، الذي تشرف عليه المجموعة، يهدف إلى تغطية أكثر من 25000 هكتار خلال الموسم الفلاحي 2021-2022. وأبرزت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط في ملف صحفي حول برنامج “المثمر”، أن المجموعة تواصل، بدعم من الجمعيات والتعاونيات الفلاحية على الصعيد الوطني والشركاء العلميين، برنامجها للتشجيع على اعتماد تقنية الزرع المباشر الذي تم إطلاقه سنة 2019 .

وأبرزت أن هذه المبادرة تندرج في إطار الجهود المبذولة من أجل دعم المخطط الوطني للزرع المباشر ، والمساهمة في تعزيز إجراءات تكييف الفلاحة المغربية مع التغيرات المناخية عبر تطوير زراعة مثمرة ومستدامة .

وأشار المصدر ذاته إلى أن برنامج المثمر للزرع المباشر ، تم تصميمه وتنفيذه في إطار نهج تشاركي يضم العديد من الفاعلين من قبيل الجمعيات والتعاونيات، والخبراء العلميين، وخبراء الزراعة المحافظة، والصناعيين”. وأضافت المجموعة ، أنه تم وضع آلات للبذر رهن إشارة التعاونيات التي تكلفت باعتماد البرنامج حسب دفتر للتحملات وضع بتنسيق مع المهندسين الزراعيين لمبادرة المثمر لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط . وأكدت المجموعة أن هذه الديناميكية قد أثرت بشكل إيجابي على العلاقة بين “الفلاح” و”محيطه” ، وساهمت في تحفيز اتخاذ القرار الجماعي، مضيفة أنه في المجموع، تمت تغطية أكثر من 28 ألفا و500 هكتار في إطار عملية الزرع المباشر منذ إطلاق البرنامج. الأسواق والمواسم: آلية متنقلة لمزيد من القرب من الفلاحين

في احترام تام للتدابير الصحية، يمكن “المثمر للأسواق والمواسم” من مواكبة الفلاحين قبل إطلاق كل دورة زراعية من خلال تحديد احتياجاتهم على وجه الخصوص ودعمهم في اختيار المدخلات والممارسات الفلاحية التي يجب تبنيها من أجل الرفع من المردودية مع الحفاظ على الموارد الطبيعية. ومن خلال هذه الآلية، يمكن للفلاحين التواصل المباشر مع المهندسين الزراعيين للمثمر من أجل الاستفادة من البرنامج ومن الدعم المتواصل للفرق على أرض الميدان. ومن المنتظر زيارة أكثر من 450 سوق وموسم خلال الموسم الحالي في إطار هذه الآلية وهو ما يعادل 900 محطة في المجموع.

برنامج تدعيم القدرات: رافعة أساسية لإنجاح التحول الفلاحي

لا يمكن تحقيق التحول الفلاحي الناجح بدون الفلاح الذي يعتبر الفاعل الحقيقي للتغيير، ولهذا تستثمر مبادرة المثمر لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بشكل أساسي في الأفراد . وهكذا، تم وضع آلية متعددة الأهداف لتدعيم القدرات تم تصميمها خصيصا لتمكين الفاعلين من تبني الممارسات الفلاحية الجيدة والتوجه نحو فلاحة مثمرة ومستدامة، كما تم وضع برامج للتكوين وتدعيم القدرات مع ومن أجل الفلاح.

ويعتمد البرنامج، تضيف المجموعة، على أربعة محاور استراتيجية وهي: التكوين المشخص، واستدامة التأثير من خلال الرواد المحليين، والابتكار في النهج والنماذج، ومضاعفة التأثير من خلال الخدمات الرقمية.

من جهة أخرى، تستند خطة اعتماد هذا البرنامج على أربعة ركائز وتشمل: برنامج تكوين الفلاحين، وبرنامج تكوين النساء “ElleMoutmir”، وبرنامج تكوين التعاونيات، وبرنامج تكوين الرواد الشباب. وينتظر في هذا الإطار، استهداف أزيد من 50000 مستفيد ومستفيدة خلال الموسم الفلاحي الجاري.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي