بعد معاناته مع المـرض... الرايس أحمد بيزماون في ذمـة الله

18 ديسمبر 2021 - 14:15

بعد معاناته مع مرض عضال جعله طريح الفراش منذ أشهر، رحل عنا الرايس أحمد بيزماون عن عمر يناهز 71 سنة، بعدما وافته المنية مساء يوم أمس الجمعة، بإحدى المصحات الخاصة بمدينة أكادير.

وكان الراحل أحمد بيزماون قد خضع لعمليتين جراحيتين بمصحة خاصة بالمدينة، حيث تكلف المحسنون بمصاريف علاجه، بينما تكلفت وزارة الثقافة بمصاريف إحدى العمليات الجراحية التي خضع لها بالمصحة ذاتها، قبل أن يفارق الحياة بعد أن نال المرض منه بعد سنوات من العطاء الفني الإبداعي أداء وشعراً ولحنا بالأمازيغية، حيث سيوارى جثمانه الثرى بعد صلاة العصر بدوار تمزغوين بمنطقة تامري حوالي سبعين كيلومترا شمال مدينة أكادير.

وكان الراحل بيزماون قد قضى أيام شبابه كبحار في الصيد التقليدي، مفضلاً البحث عن الهدوء والسكينة، بعيداً عن المدينة، ويعد من بين أشهر الفنانين “السواسة”، المعروفين بنظم الشعر الأمازيغي كلماتاً ولحناً على المقام الخماسي، الذي يعزف على عدة آلات وثرية كآلة الرباب ولوتار، وراكم تجربة العشرات من أشهر ألبوماته منذ الثمانينيات، حيث كون أجيالاً من الموسيقيين في فن الروايس، وتغنى بأبياته الشعرية الملتزمة، والتي مكنت من التأريخ لعدة أحداث وازنة بالمنطقة، ومكنت من التعريف بعدة مناطق في سوس، والجنوب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.