تفاصيل طلاق الأميرة هيا وحاكم دبي في بريطانيا

23 ديسمبر 2021 - 06:00

كشف القاضي الذي حكم في قضية طلاق الأميرة هيا من حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد، تفاصيل وحيثيات الحكم الذي أصدره، وموافقته على منح الأميرة الأردنية تعويضاً كبيراً لها ولطفليها.

وأمرت المحكمة العليا في لندن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم إمارة دبي، بتقديم مبلغ غير مسبوق في تاريخ المحاكم البريطانية لتسوية معركة الحضانة مع زوجته السابقة على طفليهما، فقد بلغ مبلغ التسوية الإجمالي نحو 550 مليون جنيه إسترليني (729 مليون دولار أمريكي).

ضمان أمن الأميرة هيا

وفق موقع Middle East Eye البريطاني قال القاضي فيليب مور في حكمه في قضية طلاق الأميرة هيا، الأخت غير الشقيقة للملك الأردني عبد الله الثاني، إن الجزء الأكبر من التسوية الممنوحة للأميرة يقع تحت بند الضمان لأمنها الشخصي هي وطفليها مدى الحياة، وحمايتهم من “الخطر الجسيم” الذي يفرضه الشيخ محمد نفسه عليهم.

أضاف القاضي: “إنها لا تطلب إلا مخصصات لنفسها للأمن”، ولتعويضها عن الممتلكات التي فقدتها نتيجة انهيار الزواج.

جاء الحكم في طلاق الأميرة هيا، بتوجيه الشيخ محمد إلى تسديد دفعة مالية لمرة واحدة قدرها 251 مليون جنيه إسترليني (333 مليون دولار) في غضون 3 أشهر للأميرة هيا، وتقديم ضمان مصرفي بالتزامه بمدفوعات بقيمة 290 مليون جنيه إسترليني (384 مليون دولار)، لتغطية نفقات رعاية الأطفال وأمنهم بعد بلوغهم.

ماذا قال قاضي طلاق الأميرة هيا؟

عن المبلغ الكبير الذي طلبته الأميرة هيا، قال محاميها، نيكولاس كوزورث، إن مطالبها يجب أن يُنظر إليها في سياق أن طليقها الشيخ محمد كان لديه، على سبيل المثال، فاتورة بقيمة 2 مليون جنيه إسترليني (2.65 مليون دولار) لشراء الفراولة في صيف واحد لمنزله الريفي الواقع شمال شرقي لندن.

قال القاضي مور في حيثيات موافقته على مطالبة الأميرة هيا بمخصصات بلغت 1.9 مليون جنيه إسترليني (2.52 مليون دولار) لإنفاقها على ملحق المطبخ وفرن لإعداد البيتزا وستائر المطبخ في منزلها بلندن: “لقد ذكرت نفسي هنا بأن المال لم يكن يوماً مشكلة ذات بال بينهما أثناء الزواج”.

تناول موقع Middle East Eye البريطاني بعض التفاصيل المالية الأخرى المذهلة للحكم في قضية طلاق الأميرة هيا، الذي صدر يوم الثلاثاء، 21 ديسمبر/كانون الأول، لمصلحة الأميرة هيا.

المجوهرات والأزياء الفاخرة

حكم القاضي للأميرة هيا بمبلغ يصل إلى أكثر من 13.5 مليون جنيه إسترليني (17.9 مليون دولار)، كتعويض عن مجوهراتها الشخصية التي فقدتها بنهاية زواجها من الأمير محمد.

قالت الأمير هيا إنها تركت وراءها ممتلكات ثمينة عديدة عندما غادرت دبي، لأنها لم تكن تريد أن تُتهم بالسرقة.

كما أشار القاضي في وقت سابق إلى أن مجوهرات الأميرة هيا، التي تبلغ قيمتها الإجمالية نحو 20 مليون جنيه إسترليني (26.5 مليون دولار) كانت لتملأ قاعة المحكمة عن آخرها لو أُحضرت.

فيما طالبت الأميرة هيا بالحصول على 63 مليون جنيه إسترليني (83.5 مليون دولار) تعويضاً لها عن ملابسها الفاخرة، لكن القاضي حكم لها بمبلغ مليون جنيه إسترليني (1.33 مليون دولار) فحسب.

الأنشطة الترفيهية والحماية والعطلات

بالإضافة إلى ذلك، حكم القاضي بمخصصات تزيد على مليون جنيه إسترليني (1.33 مليون دولار) للنفقات الخاصة بأنشطة الأطفال الترفيهية وقضاء وقت الفراغ.

حصلت الأميرة هيا على ميزانية خاصة تزيد قيمتها على 277 ألف جنيه إسترليني (367 مليون دولار)، للنفقات الخاصة بحيوانات الأطفال، ومنها حصان ومُهران اثنان. وقال القاضي: “أنا أستوعب بالطبع أن الطفلين ينبغي أن يكون لديهما مهور لركوبها”.

بحسب ما ورد عن تفاصيل التسوية في قضية طلاق الأميرة هيا من حاكم دبي، فإن الجزء الأكبر من الميزانية المالية الممنوحة للأميرة هيا مخصص لنفقات الحماية والأمن.

كما جاء في الحكم أن المبلغ الخاص بهذا البند مخصص للحفاظ على سلامة الطفلين من احتمالات اختطاف والدهما لهما، وتضمن ذلك مبلغاً نقدياً لأسطول من السيارات المصفحة التي ينبغي استبدالها كل بضع سنوات.

علاوة على ذلك، حكم القاضي للأميرة هيا بمبلغ إجمالي مخصص لبند العطلات والإجازات، يصل إلى 5.1 مليون جنيه إسترليني (6.76 مليون دولار)، ويشمل ذلك مخصصات لسبع عطلات دولية سنوية، وثلاث عطلات نهاية أسبوع طويلة في الأردن، وأسبوعين في المملكة المتحدة.

عن موقع عربي بوست

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.