التكنولوجيا النووية: المغرب ينجز 996 تحليلة مختبرية لمؤسسات من 11 دولة بينها الإمارات

25 ديسمبر 2021 - 08:30

قال المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات إنه واصل، خلال عام 2021، تقديم الدعم التقني، والعلمي للمؤسسات الإفريقية، وكذا العربية، في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية، إذ يقدم المركز عدة خدمات لدعم عدد من المؤسسات في ميادين التكوين، والخبرة، والتحاليل المختبرية في مجال العلوم، والتكنولوجيا النووية.

وأوضح المركز، في تقرير له، أنه أنجز تحاليل مختبرية لحوالي 996 عينة، تخص مجالات الصحة، والماء، والبيئة والفلاحة، وذلك لفائدة مؤسسات من موريتانيا، ومالي، وناميبيا، ونيجيريا، والكاميرون، وغانا، والنيجر، وزيمبابوي، وجمهورية إفريقيا الوسطى، والإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار برامج التعاون للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

والتقرير ذاته، قال إن المركز ساهم في تطوير، وإنجاز 12 مشروعا جهويا، ودوليا، تهم البحث العلمي، والتطبيقات النووية.

كما استقبل 59 إطارا من مؤسسات إفريقية خلال دورات تدريبية، وزيارات علمية للاستفادة من تجربة المركز في العلوم، والتكنولوجيا النووية في ميادين الماء، والفلاحة، والصحة، والصناعة، بالإضافة إلى الأمن، والسلامة في المجالين النووي، والإشعاعي، ومن المنتظر أن يصل عدد المتدربين الجهويين إلى 70، نهاية السنة.

وستعرف السنة المقبلة، بحسب المركز، مواصلة تعزيز برامج، ومشاريع المركز الموجهة إلى التعاون الجهوي والدولي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.