تفاصيل جديدة بشأن جريمة قتل تاجر وجلب جثته في برميل إلى تارودانت

24 ديسمبر 2021 - 23:40

قالت مصادر مطلعة لـ”اليوم24″ أن المتهم الرئيسي في قضية قتل تاجر للملابس الجاهزة بالدارالبيضاء، وهو شاب في العشرينات من عمره، قد اعترف لمقربين منه، قبل اعتقاله، بكونه قد نفذ جريمة القتل في حق مشغله في محله التجاري، بعد أن أصابه بشاقور  على مستوى رأسه، إذ لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بنزيف حاد، أصابه مباشرة بعد ذلك.

وحسب المصدر نفسه، فقد برر المعني بالأمر، الذي كان يعمل كأجير لدى مشغله التاجر الضحية، منذ حوالي سبع سنوات، قبل أن ينشب خلاف بينهما بخصوص تأخر صرف مستحقاته المالية لأشهر، وهو الأمر الدي كان سببا في تنفيذ مخططه الإجرامي في حق مشغله، منذ حوالي أسبوعين ليضطر إلى اخفاء جثته في البرميل طوال هاته المدة، ويفكر في طريقة للتخلص منها دون انفضاح سره.

واكتفى المصدر نفسه، في حديثه لـ”اليوم24″، في الكشف عن بعض من اعترافات الشاب لأحد مقربيه، من خلال حديثه عبر الهاتف أثناء هروبه من الدرك، قبل لحظات من اعتقاله، مشيراً إلى أن المعني بالأمر، أقدم على نقل جثة الضحية عبر برميل إلى المحطة الطرقية، ونقلها عبر الحافلة لتارودانت تم نقلها إلى مسقط رأسه عبر وسيلة للنقل لدوار أيت الراس في جماعة أمالو، دون أن تنكشف خطته إلى حين ضدور روائح قوية من البرميل.

وشكلت الواقعة صدمة على ساكنة المنطقة، حيث تمكن الدرك الملكي في تارودانت، قبل قليل من مساء اليوم الجمعة، من توقيف الشاب المتهم الرئيسي في القضية، حيث تجرى الآن عملية الاستماع له ورفع الأدلة الجنائية من مسرح الجريمة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.