أخنوش: 300 ألف مغربي يعمل في أشغال صناعية عشوائية

05 يناير 2022 - 08:30

حذر عزيز أخنوش، رئيس الحكومة من خطورة الهجرة من العالم القروي إلى المدن، والمجالات الحضرية، مشيرا إلى أن أكثر من 300 ألف من سكان المغرب يشتغلون في أنشطة صناعية عشوائية وغير مهيكلة.

ودعا أخنوش، خلال جلسة الأسئلة الشهرية في مجلس المستشارين، مساء اليوم الثلاثاء، إلى تثمين المشاريع، التي تسخر للعالم القروي، من أجل استفادة ساكنه، وتقليص الفوارق.

وكشف عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، عن خلاصات، ونتائج برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية، والرؤية المستقبلية، والتحركات، التي تندرج ضمن برنامج الجيل الأخضر. وأوضح في هذا الصدد أنه تم إنجاز 11 مخطط تنمية سلاسل الإنتاج، وتم الاتفاق مع مجالس الجهات على 12 مخططا فلاحيا جهويا، مشيرا إلى أنه تم إعداد مشاريع فلاحية جهوية من الجيل الجديد.

وأفاد أخنوش أنه تم إحداث 18 ألف تعاونية فلاحية مقاولاتية من الجيل الجديد، وتعبئة أكثر من 1100 مستشار لمساعدة الفلاحين، سيحددون مليون و300 ألف هكتار من الأراضي الجماعية، وإطلاق 17 ألفا على مستوى 20 إقليميا، وفتح 6 مراكز جهوية للشباب المقاولين في الفلاحة. وفي مجال الري سيتم تسخير 940 ألف هكتار في أفق 2027، في أفق الاقتار من مليون هكتار في إطار السلسلة.

وأشار الوزير إلى أنه في إطار تقليص الفوارق المجالية تم إنجاز 12 ألفا و454 كيلومترا من الطرق، والمسالك، و323 ألف كيلومتر في طور الإنجاز، و148 منشأة فنية، و1893 عملية متعلقة ببناء، وتوسيع، وصيانة مؤسسات تعليمة، منها 27 مدرسة جماعاتية، وأكثر من 200 مدرسة، وثانوية، وأزيد من 150 دارا للطالب، وداخليات، ومطاعم مدرسية.

وفي مجال الصحة، أنه تم إنجاز 661 عملية بناء، وتهيئ، وصيانة بنيات تحتية، ومراكز صحية، و566 عملية اقتناء لسيارات الإسعاف، ووحدات طبية، إضافة إلى إنجاز 551 منظومة للماء الصالح للشرب، و22 ألفا و967 من عملية توصيل فردية، ومختلطة للنافورات، وربط 929 دوارا بالكهرباء.

وقال أخنوش إن أهمية العالم القروي تقتضي التجند الجماعي، وتغليب المصلحة الوطنية، وروح المسؤولية، على اعتبار أن العالم القروي موطن الفلاحة العالمية، ومصدر  الأمن الغذائي، مما يتطلب العمل للحفاظ عليه وضمان التنمية المستدامة لساكنته.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.