مؤتمر الاتحاد الاشتراكي يعتمد "الأصوات الانتخابية" معيارا وحيدا لاختيار المؤتمرين

11 يناير 2022 - 20:30

كشف حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، تفاصيل مسطرة انتخاب المؤتمرين لمؤتمره الوطني الحادي عشر، الذي يرتقب أن ينظم، نهاية يناير الجاري، وسط خلافات حادة بين أنصار الكاتب الأول للحزب، إدريس لشكر، الطامح إلى ولاية ثالثة على رأس الحزب، ومعارضيه.

وبالإطلاع على المقرر التنظيمي، الخاص بانتخاب المؤتمرين، يظهر أن مضامين هذا الأخير ستحرم عددا من معارضي لشكر من المشاركة في المؤتمر، أو حتى في المؤتمرات الانتدابية، إذ ينص المقرر في مادته الثامنة على أنه “لا يقيد في لائحة المدعوين للمشاركة في انتخاب المؤتمرين سوى الأعضاء المزاولين” في حين “يقيد المنتخبون باسم الحزب في الجماعات، والغرف المهنية وجوبا في القائمة”، كما يشترط لحضور جلسة انتخاب المؤتمرين -وفقا للمادة 11 من المقرر- أداء الاشتراكات للحزب لستة أشهر على الأقل.

ووفقا للمقرر المذكور، فقد تم ربط عدد المؤتمرين المخصص لكل إقليم بعدد الأصوات، التي حصل عليها مرشحو الحزب في الانتخابات  الأخيرة، على أساس منح عدد مؤتمرين بشكل تصاعدي يتراوح بين مؤتمر واحد، فيما يخص الأقاليم، التي حصل فيها الحزب على أقل من 500 صوت، وبين 10 مؤتمرين للأقاليم، التي حصل فيها الحزب على ما بين 8 آلاف و10 آلاف صوت.

كما تقرر منح مقعد واحد في المؤتمر عن كل ألف صوت بالنسبةإلى الأقاليم، التي حصل فيها الحزب على أكثر من 10 آلاف صوت على ألا يتعدى عدد المؤتمرين 25 شخصا.

كما ينص المقرر على جعل النواب البرلمانيين، ورؤساء الجماعات في الأقاليم ضمن المشاركين في اللجان المحلية، التي سيعهد إليها حصر لائحة الأعضاء المدعين للمشاركة في انتخاب المؤتمرين، إلى جانب الكتاب الجهويين، والإقلميين، وكتاب الفروع، وينص المقرر، أيضا، على أن هذه اللجان سيكون بإمكانها تعيين منسق إقليمي يعوض الكاتب الإقليمي “في حالة عدم وجود كاتب إقليمي، أو تقاعسه عن القيام بمهامه”.

ويشترط للترشيح لعضوية المؤتمر أن يكون المرشح مقيدا في قوائم العضوية، وأن يكون في وضعية نظامية بالنسبة إلى التزاماته المادية، الناتجة عن العضوية، أو عن توفي مهام تمثيلية باسم الحزب، كما يؤدي المرشح لأجل استيفاء شروط الترشح اشتراك سنة على الأقل بواسطة وصل يسلمه أمين المال.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.