رغم الأزمة.. «العمران» ترفع حجم استثماراتها إلى 7 مليار درهم سنة 2013

10 يوليو 2013 - 00:00

رغم الأزمة المالية، وتقليص الحكومة لنفقات الاستثمار، تمكنت مجموعة العمران من الرفع من حجم استثماراتها سنة 2012 التي بلغت 6.7 مليار درهم، وينتظر أن تصل هذه الاستثمارات إلى 7 مليار درهم سنة 2013. وقال بدر الكانوني، مدير المجموعة، أول أمس في ندوة صحافية، عقب انعقاد مجلس رقابة المجموعة،  إن المجموعة فتحت سنة 2012 أوراشا بـ 34.343 وحدة سكنية جديدة و109.445 وحدة للتأهيل الحضري، كما عرفت إنهاء الأشغال بـ31.802 وحدة سكنية جديدة و109.158 وحدة للتأهيل الحضري. وبالنسبة لبرنامج عمل المجموعة برسم سنة 2013، أشار كانوني إلى أن المجموعة «ستواصل جهودها لتنفيذ السياسة الحكومية في مجال السكنى والتعمير في شتى جوانبه، خصوصا من خلال المساهمة القوية في إنتاج السكن الاجتماعي بكل أصنافه، إما بطريقة مباشرة أو عبر برامجها التي تندرج في سياق سياسة الشراكة التي تنهجها مع القطاع الخاص، أو تلك التي تجمعها بشركائها المؤسساتيين من القطاع العمومي». وأضاف أن سنة 2013 ستعرف استئناف الجهود لإنجاز كل البرامج المعهودة للمجموعة «والوفاء بكل الالتزامات التي قطعتها على نفسها تجاه المواطن الذي تضعه في صلب اهتماماتها، وتعمل جاهدة على الاستجابة لمتطلباته السكنية والرفع من مستوى إطار عيشه ومواكبته في تحقيق طموحه إلى امتلاك سكن لائق يحفظ كرامته، ويحقق استقراره. وذلك، خاصة، من خلال برامجها المتعلقة بسكن 140 ألف درهم، وسكن 250 ألف درهم، وسكن الفئات الوسطى وبرنامج القضاء على أحياء الصفيح، وكذا برنامج السكن بالأقاليم الجنوبية وبرنامج المدن الجديدة». ومن أهم مؤشرات سنة 2013 التي كشفها الكانوني، هناك انطلاق الأشغال بـ 45.130 وحدة سكنية جديدة، و 104.961 وحدة للتأهيل الحضري، وإنهاء الأشغال بـ 47.216 وحدة سكنية جديدة و105.784 وحدة للتأهيل الحضري، وتوقع الكانوني تحقيق استثمار بقيمة 7 مليار درهم سنة 2013.

هذه النتائج، يؤكد الكانوني بدر كانوني، «لم تكن لتتأتى لولا الدعم والمساندة وتضافر الجهود بين كل الشركاء المؤسساتيين وطنيا وجهويا، والتي مكنت من تجاوز الصعوبات الظرفية التي يمر منها القطاع.»
 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي