الطالبي العلمي يضغط على مزوار للعودة إلى وزارة المالية

26 يوليو 2013 - 11:05

بينما أعلنت قيادة التجمع الوطني للأحرار عن شروطها الثلاثة للتفاوض مع بنكيران قبل الحديث عن توزيع الحقائب، قالت مصادر لـ«أخبار اليوم» إن قيادات محددة في المكتب السياسي انفردت بصلاح الدين مزوار، يوم الأربعاء 26 يوليوز، في اجتماع استمر خمس ساعات هيمن عليه فقط موضوع الحقائب.

وذكر مصدر جيد الاطلاع أن الطالبي العلمي دافع بشدة عن ضرورة عودة مزوار إلى وزارة المالية، لخبرته السابقة من جهة، وحتى يبرئ نفسه من الهجومات التي تعرض لها سابقا من طرف قيادات في العدالة والتنمية من جهة ثانية. لكن الغريب، تقول المصادر، أن الطالبي العلمي لم يطلب شيئا لنفسه، الأمر الذي تمت قراءته على أنه يريد رئاسة مجلس النواب مقابل ذلك.
المصدر قال إن الاجتماع الذي حضرته خمس قيادات فقط، هم صلاح الدين مزوار، والطالبي العلمي، ومحمد عبو، والعلوي الحافيظي، ومحمد بودلال، تقدم خلاله هذا الأخير بطلب يقضي بتمكين ابنته، أمينة بودلال، البرلمانية بنفس الحزب من وزارة الصناعة التقليدية لتعويض خصمه قيوح.
لكن بمجرد أن تسرب الخبر إلى قيادات أخرى في الأحرار حتى جاء رد الفعل من داخل الفريق البرلماني، إذ بدأ محمد الحدادي، البرلماني عن الدار البيضاء، التعبئة لفكرة  تدعو إلى فتح الباب أمام جيل جديدة من أطر الأحرار، ورفض استوزار الوزراء السابقين، وهي الدعوة التي يبدو أنها لاقت صدى لدى بعض أطر الحزب في الفريق البرلماني.
 
شارك المقال

شارك برأيك