التقدم والاشتراكية يرفع الفيتو في وجه الأبيض

29 يوليو 2013 - 12:39

 

 

 

في اللقاءات التي أجراها رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، مع رؤساء الأحزاب السياسية الأسبوع الماضي من أجل البحث عن حلول لترقيع أغلبيته، اتضح أن حزب الاتحاد الدستوري متلهف على دخول الحكومة وبأي طريقة، لكن، وحسب مصادر من الأغلبية، فإن دخول حزب الفرس يواجهه فيتو من حزب التقدم والاشتراكية، الذي لا يريد المزيد من أحزاب اليمين الإداري في الحكومة. ويبدو أن اعتراضات نبيل بنعبد الله على إخوان الأبيض تلقى آذانا صاغية لدى رئيس الحكومة، الذي تجرع بصعوبة دعوة الأحرار إلى دخول الحكومة بعد خروج شباط. من جهة أخرى، نفت مصادر مطلعة أن يكون بنكيران قد برر، في لقائه مع الأحرار، البريمات التي كان مزوار يأخذها من وزارة المالية، والتي أثارت جدلا واسعا السنة الماضية، ودفعت وزير العدل، مصطفى الرميد، إلى فتح تحقيق مع زعيم الزرق. 

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي