مشاكل إدارية تعرقل إنجاز مشاريع بـ27 مليار درهم جراء "ضغط الملفات على الوكالات الحضرية" بحسب وزيرة الإسكان

17 يناير 2022 - 20:30

كشفت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة الإسكان والتعمير وسياسة المدينة، عن تعثر الوكالات الحضرية في تدبير ملفات الاستثمار المعروضة عليها، الأمر الذي يعرقل إنجاز هذه المشاريع، التي تعد بتوفير عدد مهم من مناصب الشغل.

وقالت الوزيرة، خلال مشاركتها في جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، مساء اليوم الاثنين، إن هذه الوكالات، التي تضطلع بدور أساسي في قطاع الاستثمار تعاني من ضغط كبير في تدبير الملفات المعروضة عليها، مشيرة إلى أن وزارتها تعمل على تصور جديد لتيسير عمل هذه الوكالات.

وأضافت أن الوكالات الحضرية تقوم بدراسة أكثر من 100 ألف ملف سنويا، 80 في المائة منها، تتعلق بمشاريع صغرى، و20 في المائة بمشاريع، واستثمارات كبرى.

وسجلت المنصوري أن وزارتها في إطار سعي الحكومة إلى تشجيع الاستثمار، طلبت من الوكالات إعادة النظر، والقيام بقراءة جديدة في ملفات المشاريع، التي تم رفضها من طرف الوكالات الحضرية، خلال 2021، لاسيما الملفات، التي تنحصر مشكلتها في قضايا إدارية، مشيرة إلى أن هذه الاستثمارات يبلغ حجمها 27 مليار درهم.

وفي إجراء آخر، قالت المنصوري إن وزارتها طلبت من الوكالات الحضرية لتعميم الدراسات القبلية لمواكبة العمل مع المستثمرين، والمهنيين، وتسهيل حصولهم على التراخيص اللازمة، وفي السياق نفسه، أضافت أنها طلبت من وزارة الداخلية أن تعمل على تحسين أداء منصة رخص، التي تعاني من عدد من المشاكل التقنية، التي ينبغي حلها، لاسيما فيما يخص ضبط الآجال ».

وأشارت المنصوري إلى سعي وزارتها إلى ضمان تغطية كافة الجهات بوكالات حضرية، ليرتفع عددها إلى 12 وكالة حضرية، مع سعيها لخلق جديد من وثائق التعمير بما يضمن مرونة كبرى في هذا الإطار.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي