المجلس العربي يعد دراسة حول الطفل في الإعلام

31 يوليو 2013 - 09:58

حاولت الدراسة، التي أعدها المجلس العربي للطفولة والتنمية بالتعاون مع جامعة الدول العربية، الإجابة عن سؤال يتمحور حول صورة الطفل في الإعلام العربي، خاصة في البلدان المدروسة. إذ سعت الدراسة إلى التعرف على أنماط تعرض الطفولة لوسائل الإعلام وتقييمها لمعالجة القضايا المرتطة بها. غير أن الجهات المعنية لم تكشف عن نتائج هذه الدراسة، حيث أعلنت أنها ستنشرها عما قريب في كتاب مستقل.

واعتمدت الدراسة، التي قام بها فريق بحث تحت إشراف الباحث المصري عادل عبدالغفار، الأستاذ بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، على عدد من الأدوات العلمية، حيث تم مسح عينة من المضمون التلفزيوني لمدة شهر كامل شملت 813 حلقة تلفزيونية من خلال تحليل 36 برنامجا في 12 قناة فضائية عربية، وكذلك 12 صحيفة عربية لتقييم تناول الإعلام العربي لقضايا حقوق الطفل في تلك العينة، وكذلك عينة عشوائية قوامها 1260 طفلا وطفلة في الفئة العمرية 12- 15 سنة للتعرف على أنماط تعرضهما لوسائل الإعلام وتقييمها لمعالجة القضايا المرتبطة بهما، إضافة إلى عينة قوامها 152 من القائمين بالاتصال في مجال إعلام الطفل لتقييم البيئة المهنية التي يعملون بها.

في هذا السياق، صرح حسن البيلاوي، أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية، لوسائل الإعلام خلال ندوة صحافية بأن هذه الدراسة تأتي في إطار توجهات المجلس والشركاء نحو إعمال النهج الحقوقي، وكخطوة أولية في بناء مرصد إعلامي لحقوق الطفل العربي الذي سيسعى إلى رصد ومتابعة وتحليل ما يدور في الإعلام العربي من خروقات مهنية وأخلاقية أو تأييد ومناصرة لقضايا حقوق الطفل والدفع نحو تعديل اتجاهات الإعلام العربي إيجابيا نحو تلك القضايا.

وأضاف البيلاوي أن هذه الدراسة تعد دراسة مركبة تشمل ثلاث دراسات رئيسية، تناولت الدراسة الأولى تقييم تناول الإعلام العربي لقضايا حقوق الطفل من خلال تحليل محتوى عينة من المضامين التلفزيونية والصحفية المقدمة للجمهور العام، في حين استهدفت الدراسة الثانية استطلاع آراء عينة من الأطفال في عدد من الدول العربية نحو أنماط تعرضهم لوسائل الإعلام وتقييمهم لمعالجة قضاياهم بها، واستهدفت الدراسة الثالثة تقييم البيئة المهنية التي يعمل في إطارها القائم بالاتصال في مجال إعلام الطفل في الدول العربية.

 

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي