الرباح يستخدم مهرجان "جوهرة" لخوض حملته ضد حوادث السير

01 أغسطس 2013 - 16:03

قرر عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل، خوض تجربة جديدة في حملة التوعية للوقاية من حوادث السير، إذ اختار الوزير الإسلامي عقد شراكة مع مهرجان "جوهرة" الموسيقي، بهدف التقرب من المواطن أكثر وتحسيسه وتوعيته بمخاطر الطرق المميتة. ليكون اسم الدورة الثالثة من المهرجان "جوهرة الحياة"، والذي سيقام تحت شعار "لأن الحياة لا تقدر بثمن". 

وقد اعتذر عزيز الرباح عن عدم حضور الندوة الصحفية التي تمت يوم الأربعاء للإعلان عن المهرجان، وفي هذا السياق أشار مبعوث الوزارة البشير بادو، الذي أكد أن الوزير الإسلامي يحب الفن والفنانين، أن وزارة التجهيز والنقل هي فقط شريك وأنها لا تدعم المهرجان، وأنها تعتبر هذه الشراكة منتوجا تواصليا مع المواطن، وإذا رأت أن التجربة لم تنجح فهي ستنسحب في النسخة المقبلة من المهرجان. 

وسيقام مهرجان هذه السنة بثلاث منصات، في كل من الجديدة وأزمور وسيدي بوزيد، وذلك ما بين 15 و17 من غشت الجاري. المهرجان الذي وصل إلى نسخته الثالثة استقطب في السنتين الماضيتين 2 مليون نسمة، حسب ما أكده رئيس المهرجان وعامل عمالة الجديدة معاذ الجامعي. و اختار الجامعي عدم الإجابة عن قيمة الميزانية التي ترصد للمهرجان. 

من جهته، أشار المدير الفني للمهرجان عصام كمال، أن مسابقة "جوهرة تالنت" انفتحت في السنة الجارية على كل المدن المغربية، فبعد أن اقتصرت في الدورة الأولى على مشتركين من مدينة الجديدة، وفي السنة الثانية على مشتركين من الإقليم، فإن المسابقة خلال هذه السنة استقطبت مواهب من كل المدن المغربية. 

 

أما عن برمجة هذه السنة، فإن الإدارة الفنية للمهرجان قررت استقطاب الفنانة دينا حايك واللبناني رامي عياش، وذلك بموجب العقدة التي تربط المهرجان بشركة "روتانا" للإنتاج. وبعد أن امتنع المنظمون عن استقطاب الشاب بلال لدواع أمنية، قرر هؤلاء أن يكون نجم الدورة المقبلة هو الشاب مامي. يشار إلى أن أمير الراي بدوره يملك جمهورا مغربي كبيرا، ذلك أن حفله الأخير بمنصة النهضة بمهرجان "موازين"، شهد أكبر عدد من الحضور على مدى أيام المهرجان. 

وعلى المستوى المغربي، سيكون الفنان خالد بناني حاضرا في الدورة الثالثة من مهرجان "جوهرة الحياة"، كما سيلتقي الجمهور الجديدي مع الفنان المغربي الشاب قادر، والفنان غاني القباج، والمجموعة الأسطورية ناس الغيوان. كما تتضمن برمجة المهرجان حفلا للفنانة سعيدة شرف، والمغني الشعبي عبد الله الداودي. ويلتقي الجمهور الشاب بالمجموعة الغنائية "فناير"، كما تضرب مجموعة "مازاغان" موعدا لمحبيها خلال المهرجان، الذي سيستقطب أيضا مجموعة "أش كاين". ولمحبي الفن الشعبي برمجت إدارة المهرجان حفلا لمجوعة "تكادة". 

 

 
شارك المقال

شارك برأيك