وزيرة السياحة تتجنب الكشف عن حجم خسائر قطاعها إثر دعم حكومي بملياري درهم للمهنيين

20 يناير 2022 - 18:00

امتنعت وزيرة السياحة، الخميس، عن كشف أرقام خسائر القطاع السياحي، جراء إغلاق الحدود المستمر منذ بداية دجنبر الماضي.

ففي الندوة الصحافية للناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، عقب اجتماع المجلس الحكومي الأسبوعي، طرح صحفي “اليوم 24” سؤالا بشأن حجم خسائر القطاع السياحي، على الوزيرة فاطمة الزهراء عمور، والتي حضرت للندوة الصحافية، إلا أنها لم تجب.

واكتفت الوزيرة بدلا عن ذلك، بقراءة مضمون بيان لوزارتها عممته مطلع هذا الأسبوع، يتعلق بإجراءت الحكومة المتعلقة بدعم القطاع السياحي.

من جهته، وخلال رده على أسئلة الصحافيين، قال مصطفى بايتاس، مخاطبا وزيرة السياحة، “سأتطاول على اختصاصاتك السيدة الوزيرة”، مضيفا في جوابه عن سؤال “اليوم 24”: “جزء كبير من الدعم المتعلق بالقطاع السياحي موجه للاستثمار، لنحافظ على فرص الشغل”.

وأضاف بايتاس، “لدينا الآن خيارين، إما أننا ندرس التأثيرات ونحسب الخسائر، أو نبحث عن الحلول”، مشيرا إلى أن “الحكومة فضلت البحث عن الحلول، وسيأتي الوقت لقياس مدى تأثر القطاع، والذي نعرف أنه تأثر فعلا”.

وكانت السلطات المغربية، أعلنت في 24 دجنبر الماضي، تمديد تعليق الرحلات الجوية المباشرة للمسافرين من المملكة وإليها، إلى غاية 31 يناير الجاري، وذلك بعد أن دخل قرار تعليق الرحلات حيز التنفيذ في 29 نونبر الماضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.