"فوكس" اليميني المتطرف يدعو الحكومة الإسبانية إلى إعادة العلاقات مع المغرب بشرط "عدم الضغط بورقة الهجرة"

21 يناير 2022 - 16:00

انضم حزب فوكس اليميني المتطرف في إسبانيا، إلى قائمة الداعين لإعادة العلاقات مع المغرب إلى سابق عهدها، حيث صار هناك شبه إجماع في مدريد على هذا الملف، بما في ذلك المؤسسة الملكية التي انخرطت مؤخرا في مساعي إنهاء الأزمة التي سببها استقبال زعيم البوليساريو إبراهيم غالي بأوراق ثبوتية مزورة.

إسبينوزا دي لوس مونتيروس، المتحدث باسم نواب “فوكس” في البرلمان الإسباني، عبر عن استنكاره لتدبير رئيس الحكومة بيدرو سانشيز للملف، محملا إياه مسؤولية سوء العلاقات الثنائية في السنوات الأخيرة.

وتعليقا على الخطاب الأخير للعاهل الإسباني حول المغرب، قال لوس مونتيروس، إن إسبانيا في حاجة لإعادة العلاقات مع المغرب، مبيناً أن الأمر يتعلق “ببلد قريب جغرافيا وله روابط هائلة مع إسبانيا التي حافظت معه على ميزان تجاري هام طيلة عقود”.

ووفق المسؤول الإسباني، فإن العلاقات بين البلدين “يجب أن يحكمها الاحترام المتبادل”، مشدداً على أن الحكومات الإسبانية “افتقرت للمصداقية”، وخاصة الحكومة الحالية التي يقودها الحزب العمالي الاشتراكي.

وكان العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس، قد دعا الإثنين الماضي، إلى المضي قدما جنبا إلى جنب مع المغرب لتجسيد علاقة جديدة ومتينة بين البلدين.

وجاءت دعوة العاهل الإسباني خلال خطاب ألقاه في قاعة العرش بالقصر الملكي بمدريد في حفل الاستقبال التقليدي للسلك الدبلوماسي المعتمد في إسبانيا وحضره رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، ووزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوربي والتعاون خوسيه مانويل ألباريس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.