حرب الاستوزار مستعرة في الأحرار

14 أغسطس 2013 - 14:13

 فمنذ انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة والأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار يتعرض لضغوط مستمرة من أجل ترشيح أسماء كثيرة للاستوزار في حكومة بنكيران، فيهم «الديناصورات»، والمقصود بهم شيوخ الحزب من أيام عصمان، وفيهم الوافدون الجدد الذين جرى إلحاقهم بالوزارات السابقة باسم الأحرار دون أن تكون لهم بطاقة الحمائم، وفيهم أبناء أعيان الحزب الذين يصرفون عليه في الانتخابات حتى يبقى على قيد الحياة. 

مصدر من داخل الأحرار قال لـ«اليوم 24» إن قيادة الحزب منزعجة من لجوء بعض الطامعين في الاستوزار إلى قادة في حزب الأصالة والمعاصرة من أجل أن يتوسطوا لهم لدى قيادة الحزب من أجل الاستوزار، وأضاف المصدر ذاته: «من شب على شيء شاب عليه

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي