تنظيم منشق عن القاعدة يهدد بضرب المغرب ومصالح فرنسا فيه

23 أغسطس 2013 - 11:13

 

بعد أسبوع على تفكيك شبكة جهادية تتكون من أربعة أفراد كانت تخطط للقيام بعمليات تخريبية ضد مؤسسات الدولة، ومن بينها «مطرا كلميم»ـ اعتقادا من أفرادها أن الطائرات الفرنسية التي كانت تشارك في حرب مالي تنطلق منه، هددت حركة «المرابطون» الجهادية، التنظيم الجهادي الجديد، الذي أعلن يوم الخميس 22 غشت عن تشكيله من الجماعة الجهادية التي يقودها مختار بلمختار، وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا التي سيطرت لفترة على شمال مالي، بـ«ضرب المصالح الفرنسية ومصالح حلفائها في المنطقة، تلبية لما سماه بيان للتنظيم بـ«الواجب الشرعي المتعين على كل مسلم في هذا الوقت الذي اعتدى فيه الصليبيون وأعوانهم على ديارهم».

وتعليقا على ذلك، قال عبد الله الرامي، الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية والجهادية، في تصريح لـ« اليوم 24 »، إن المغرب معني بهذه التهديدات، التي أعلنها التنظيم الجديد، لأن مصالح فرنسا موزعة بين عدة دول بشمال إفريقيا، منها المغرب، لكنه قلل من خطورة هذه التهديدات، التي تدخل في إطار الحرب النفسية والإعلامية.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي