تفشي فيروس كوفيد يحبط آمال منظمي المهرجانات في المغرب

30 يناير 2022 - 22:45

لا زال الوضع الوبائي في المغرب، يؤثر على المهرجانات والأحداث الفنية، إذ تم تأجيل بعض منها إلى وقت لاحق، أملا في تحسن الوضع، وإقامتها في أفضل الظروف الممكنة.

وأجلت إدارة المهرجان الدولي للسينما والهجرة لأكادير دورته الثامنة عشرة إلى موعد لاحق، وذلك بسبب تطور الحالة الوبائية المرتبطة بفيروس كورونا.

وأعلنت جمعية “المبادرة الثقافية”، المنظمة لهذا الحدث الثقافي، أن هذه التظاهرة، التي كان من المقرر تنظيمها خلال الفترة ما بين 4 و 10 فبراير المقبل، تم تأجيلها إلى الفترة ما بين 21 و 26 من نفس الشهر.

بدورها اتخدت مؤسسة مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية، قرار تأجيل الدورة الـ22 للمهرجان إلى غاية الفترة ما بين 28 ماي و04 يونيو المقبلين، وذلك بسبب تطورات الجائحة في المغرب.

وأعلنت مؤسسة المهرجان ،في بلاغ لها، أنها تؤجل الدورة الثانية والعشرين لمهرجان خريبكة الدولي للسينما الإفريقية بسبب الوضع الصحي السائد على المستويين الوطني والدولي، والذي من شأنه التأثير سلبا على تنظيم هذه الدورة.

وغاب مهرجان موازين منذ بداية الجائحة في المغرب، وفي تواصل لـ »اليوم24″، مع محمود لمسفر، عن الجهة المنظمة لمهرجان موازين إيقاعات العالم ، أكد أن مسألة تنظيم دورة هذه السنة من الحدث الفني الشهير غير محسومة لحدود الساعة.

وأضاف لمسفر المسؤول عن البرمجة سهرات النجوم العرب في المهرجان، أن جمعية مغرب الثقافات المنظمة الحدث، لا تعلم هل سيسمح لها بإقامة دورة القادمة هذه السنة، في إشارة منه إلى أن الأمر متعلق بتطورات الوضعية الوبائية في المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي