البوليساريو في مأزق اللاسلم واللاحرب وتحاول إلقاء اللوم على فرنسا وإسبانيا

27 أغسطس 2013 - 12:10

 

 

وقال عبد القادر الطالب عمر، في رسالة أوردت وكالة الأنباء الجزائرية نصها، إنه يتعين على فرنسا «أن تتخذ موقفا إيجابيا ينسجم مع مكانتها الدولية ومسؤولياتها، باعتبارها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي منوطا به الحفاظ على الشرعية الدولية».

كما دعا الطالب عمر, الوزير الاول في الجمهورية العربية الصحرواية المزعومة، إسبانيا «لتتحمل بشجاعة مسؤوليتها التاريخية والقانونية والأخلاقية لإنهاء المأساة التي تسببت فيها للشعب الصحراوي».

واتهم الحكومة الإسبانية بأن مواقفها «منحازة  للأطروحة المغربية رغم وضوح الحالة القانونية لإقليم الصحراء».

ويقترح المغرب خطة للحكم الذاتي تحت سيادته. لكن البوليساريو ترفض هذه الخطة مدعومة من الجزائر وتطالب بإجراء استفتاء يتيح لسكان الصحراء تقرير مصيرهم.

والخلاف مستمر بين الجانبين رغم الجهود التي يبذلها كريستوفر روس موفد الامين العام للامم المتحدة.

هذا وتعيش جبهة البوليساريو مأزقا حقيقيا، فلاهي قادرة على الرجوع إلى حمل السلاح ولا هي قادرة على الإستقلال بقرارها عن الجزائر والدخول في مفاوضات جدية مع المغرب حول حل سياسي ينهي مآساة الصحراويين في مخيمات تندوف ولهذا تحاول الجبهة حسب المراقبيين إلقاء اللوم على فرنسا وإسبانيا باعتبارهما دولتان أيدتا مشروع الحكم الذاتي لحل نزاع الصحراء.

شارك المقال

شارك برأيك