القيادي الاستقلالي الكيحل يلقي باللائمة على الحكومة السابقة في ارتفاع الأسعار

02 فبراير 2022 - 23:30

أقر عبد القادر الكيحل عضو مجلس المستشارين عن الفريق الاستقلالي، بمحدودية الإجراءات الحكومية لمواجهة موجة الغلاء التي طالت مختلف المواد الاستهلاكية، وآخرها المحروقات التي عرفت اليوم زيادة في الأسعار بنحو 60 سنتيما دفعة واحدة.

وخلال مشاركته في برنامج “نقاش اليوم”، الذي جرى بثه مباشرة على صفحة “اليوم 24″، أكد الكيحل أن ارتفاع الأسعار، كان له أثر كبير على القدرة الشرائية لمختلف الطبقات الاجتماعية وفي مقدمتها الطبقة المتوسطة، معتبرا أن مستويات ارتفاع الأسعار كانت لتكون أكبر بالنظر إلى ما هو موجود على المستوى الدولي.
وفي هذا السياق قال الكيحل، إن “التناسب في الزيادة في الأسعار بين الأسعار الدولية والأسعار الوطنية، يظهر وجود فرق شاسع”، وأضاف، “المنطق الرقمي والمحاسبي يقتضي أن ترتفع الأسعار بأكثر مما هو مسجل في المواد كلها”، مشيرا إلى أن المحللين الدوليين يرون أن موجة الغلاء ستستمر إلى غاية شهر أبريل المقبل.

وحول غياب إجراءات حكومية للحد من آثار الغلاء، قال الكيحل، إن الحكومة التي يشارك فيها حزبه جاءت في خضم هذا الغلاء، ولم تكن لها الفرصة للتعامل معه، مشيرا إلى أن قانون المالية 2022 تم تهييئ 80 في المائة منه في ظل الحكومة السابقة، وأضاف، “نحن نراهن على قانون المالية المقبل”.

وأشار الكيحل إلى أن الحكومة رغم ذلك أتت بإجراءات، من شأنها التخفيف وإن بشكل محدود من موجة الغلاء، ومنها تخصيص 4 مليارات درهم لحل إشكالية الترقيات التي كانت مجمدة لمدة سنتين وبأثر رجعي، معتبرا أن حصول الموظفين على هذه المبالغ سيكون له انعكاس، وإن لم يكن كافيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.