قلوب المغاربة مع الطفل ريان بينما عيونهم شاخصة إلى بئر تمروت

03 فبراير 2022 - 16:00

قال عدد ممن إلتقتهم كاميرا اليوم24، أنهم تأثرو بقوة الصدمة التي تلقوها ليلة أمس، إثر مواكبتهم لساعات محاولات فرق الوقاية المدينة، والمتطوعين إنقاذ الطفل ريان، مما منعهم من النوم لساعات.

وقال عدد من المواطنين والموطنات، أن الواقعة شكلت صدمة على نفوس المغاربة بعد مشاهدتهم لفيديوهات مباشرة لمحاولات الإنقاذ التي استمرت الى وقت متأخر من ليلة أمس، مؤكدين على أن قلوب المغاربة مع الطفل وعائلته، خصوصاً أمه المتأثرة بسبب الواقعة، وهي تشاهد فلذة كبدها بين الحياة والموت عالقاً بعمق عشرات الأمتار بقعر البئر.

ولازالت فرق الإنقاذ تحاول جاهدة الوصول للطفل ريان دو الخمس سنوات، الدي سقط بثقب مائي بعمق يناهز 32 متراً بضواحي شفشاون، مستعينين بحوالي ستة جرافات ضخمة بغية إحداث حفر موازي للثقب المائي المذكور وسط متابعة إعلامية وطنية ودولية للعملية، وإنزال أمني مكثف بمحيط موقع الحادث.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.