الريفي يشتكي تعرضه للاستغلال والقمع

01 سبتمبر 2013 - 12:09

 

 

 

بعدما اشتكى سابقا من الإهمال الذي يطاله لصالح فنانين آخرين كانوا منافسين له في برنامج «إكس فاكتور»، وجه الفنان المغربي الصاعد محمد الريفي، الفائز بلقب «إكس فاكتور» في نسخته الثانية، رسالة إلى متابعيه ومعجبيه من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اشتكى من خلالها من  «الاضطهاد والسيطرة والقمع من طرف شركة توجد بالمغرب، قامت شركة سوني ميوزيك التي مقرها في انجلترا باكترائها من أجل أن تسيير أعمالي الفنية وتيسر لي كل متطلباتي خصوصا أن الفن أصبح حاليا هو مهنتي أي العائل الوحيد لي ماديا» يقول الريفي متهما الشركة المغربية باستغلاله مضيفا أنها «كانت تطالب مسيري المهرجانات الذين كانوا يطلبونني للمشاركة في المهرجانات التي أقيمت في أغلبية مدن المغرب ودون استثناء، بأثمنة جد مرتفعة وربما خيالية وذلك لأن لهم نسبة كبيرة جداً في الأرباح»، وهو الأمر الذي يؤدي في كثير من الأحيان للاستغناء عنه ودعوة فنان آخر بدلا منه بسعر أقل يقول الريفي. وعن مشاركته الناجحة في مهرجان كلميم باب الصحراء يقول الريفي «لقد شاركت في مهرجان كلميم باب الصحراء وكان والحمد لله ناجحا مائة في المائة فالكل كان يهتف باسمي وتفاعل الجمهور معي فلقد حضر أكثر من 80 ألفا من المعجبين من أجلي فما بالكم لو أحييت سهرة في مدينة الدار البيضاء فكم سيكون عدد الحضور؟»، وختم الريفي رسالته بتأكيده على أن معاناته هاته تدفعه للتفكير بترك المغرب والسفر لأحد البلدان «التي يمكن أن تضمن لي أبسط الأشياء وهي العيش بكرامة» تقول الرسالة.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك