وزارة العدل: إعادة التحقيق في ملف «مفجر» أركانة أمر «مستحيل»

01 سبتمبر 2013 - 13:00

 

بعد 34 يوما من الإضراب، قرر عادل العثماني، المتابع الرئيس في تفجير أركانة والمحكوم بالإعدام، تعليق إضرابه عن الطعام. وعلل العثماني قراره بـ«الاستجابة لبعض مطالبه، وتلقيه وعودا بإعادة البحث في قضيته من طرف لجنة قضائية»، وذلك وفق ما ورد في بيان صادر عن اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين.

مقابل ذلك، ذكرت مصادر من وزارة العدل أن «إعادة محاكمة العثماني أمر مستحيل استحالة مطلقة». وأضافت المصادر ذاتها أنها «لم تفهم سبب ترويج هذه المعلومات الخاطئة، ولا علم لها بالجهة التي وعدته بإعادة التحقيق في قضيته»، مؤكدة أن «هذه الجهة ليست وزارة العدل بكل تأكيد». وزادت: «القضية تم البت فيها في مختلف مراحل الدعوى، ومن المستحيل أن تفتح من جديد».

ومنذ مدة، ظل عادل العثماني، المتابع الرئيس في التفجير الذي هز مقهى بمدينة مراكش وأسفر عن مقتل 17 شخصا ضمنهم سياح أجانب، يروج أن «قضيته شابتها مجموعة من الخروقات»، قبل أن يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام دام 34 يوما.

شارك المقال

شارك برأيك