"ضحايا الهدم بسفوح الجبال" يعودون للاحتجاج ضد المجلس الجماعي لأكادير- فيديو

05 فبراير 2022 - 13:00

احتج العشرات من المتضررين علاقة بملف ما بات يعرف إعلاميا بملف ضحايا الهدم بسفوح الجبال بأكادير، لمطالبة المجلس الجماعي الحالي الذي يترأسه عزيز أخنوش باستكمال وتنفيذ مخرجات الحوار مع “ضحايا الهدم”، الذي بدأته المجالس المتعاقبة على تسيير المدينة.

وتعود أطوار الملف الذي عمر طويلا لحوالي عشر سنوات، إثر قرار السلطات هدم عدد من المنازل المبنية على أراض تابعة للمياه والغابات سنة 2012، وهو ما خلف أزمة اجتماعية واعتصامات أمام ولاية جهة سوس ماسة، انتهت بعقد لقاءات مع السلطات المحلية، والخروج بوعود لتسوية الملف.

وطالب المحتجون بضرورة فتح المجلس الجماعي الحالي الذي يترأسه عزيز أخنوش لقنوات الحوار مع المحتجين من مالكي المنازل المهدمة، بغية استكمال وتثمين مكتسباتهم النضالية في الملف، خصوصا وأن السلطات المحلية كانت قد وعدت في اجتماع لها مع المحتجين سنة 2018، بإدراج الموقع موضوع الجدل ضمن تصميم التهيئة، بغية استخراج رخص البناء والسماح بإعادة بناء المنازل التي شملها الهدم، مع مراعاة تقرير المختبر العمومي للتجارب والدراسات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.