فيفا" تقرر إعادة مباراة البرازيل والأرجنتين ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022"

15 فبراير 2022 - 10:15

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم، إعادة مباراة البرازيل والأرجنتين، ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022، التي انتهت بعد إجراء خمسة دقائق فقط، يوم الخامس من شتنبر 2021.

وأشارت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، إلى أنه بعد إجراء تحقيق شامل في مختلف العناصر الواقعية وفي ضوء اللوائح المعمول بها ، قررت لجنة الانضباط في “فيفا” إعادة المباراة في موعد وفي مكان يحددهما الاتحاد الدولي للعبة.

وخلصت لجنة الفيفا التأديبية إلى أن التخلي عن المباراة نابع من العديد من أوجه القصور لدى الأطراف المعنية تجاه مسؤولياتهم و / أو التزاماتهم فيما يتعلق بالأولى، وعلى هذا النحو، قررت اللجنة تغريم الاتحاد البرازيلي لكرة القدم مبلغ 500000 فرنك سويسري فيما يتعلق بالمخالفات المتعلقة بالنظام والأمن، وتغريم الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم 200000 فرنك سويسري عن عدم امتثاله لالتزاماته فيما يتعلق بالنظام والأمن، والتحضير للمباراة والمشاركة فيها.

وواصلت لجنة الانصباط عقوباتها بتغريم كل من الاتحاد البرازيلي والأرجنتيني لكرة القدم مبلغ 50،000 فرنك سويسري نتيجة للتخلي عن المبارا، مع توقيف اللاعبين الأرجنتينيين إميليانو بوينديا وإميليانو مارتينيز وجيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو لمباراتين لعدم امتثالهم لبروتوكول “فيفا” الدولي للمباراة الدولية.

وعودة للتفاصيل التي وقعت في المباراة المذكورة، لم يمض على بداية اللقاء الذي جرى في شتنبر الماضي سوى خمس دقائق، حتى اقتحم ممثلون من السلطات الصحية البرازيلية الملعب، ما أدى إلى جدل كبير دخل على إثره لاعبو الأرجنتين غرفة الملابس ولم يعودوا الى أرض الملعب ما أدى الى توقف المباراة نهائياً.

وكان الهدف من دخول السلطات الصحية، المطالبة بسحب ثلاثة لاعبين من التشكيلة الأساسية للمنتخب الأرجنتيني بسبب مزاعم تواجدهم في إنجلترا في الأيام الـ14 الأخيرة التي سبقت وصولهم إلى البرازيل، وبالتالي يتوجب إدخالهم الحجر الصحي.

وطغت حالة من عدم اليقين بشأن وضع أربعة لاعبين أرجنتينيين محترفين في إنجلترا بعدما أوصت السلطات الصحية البرازيلية بإدخالهم الحجر الصحي قبل ساعات معدودة على بداية اللقاء.

وبعد مشاورات عدة بين مختلف الأطراف وبقاء المنتخب الأرجنتيني في غرف الملابس زهاء 3 ساعات، غادر أعضاء الأخير الملعب بعد حوالي ساعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.